خاصعربي ودولي

أبو عبيدة: استمرار العدوان البري والبحري والجوي يهدد حياة الأسرى

غزة/ عراق أوبزيرفر

قال الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة، اليوم الإثنين، إن المقاومة دمرت 20 الية عسكرية خلال 48 ساعة.

وأضاف في كلمة مسجلة تابعتها وكالة عراق أوبزيرفر، أنه وبعد 38 يوما من بدء المعركة يواصل مجاهدونا التصدي لآليات العدو وقواته النازية المتوغلة من عدة جهات.

وتابع أبو عبيدة أن “توغل الاليات سيكبد العدو خسائر أكبر” مبيناً أن “الاحلام المريضة لقادة الحرب بالقضاء على المقاومة هي محاولة للهروب من الهزيمة المدوية”.

وأضاف أبو عبيدة: ثقتنا بنصر الله وعدالة قضيتنا لا يعفي كل فرد وجماعة من واجبه تجاه فلسطين فهي امانة لكل العرب والمسلمين.

وأشار إلى أن شارون وعدكم بالقضاء على الانتفاضة وكل هؤلاء ذهبوا الى مزابل التاريخ.

وقال أبو عبيدة: نريد أن نذكر الواهنين أن اسحاق شامير ورابين حاول وأد مقاومتنا ولم تكن حينها كتائبنا سوى بضع عشرات.

ونوه إلى أن إزالة حماس هو حلم ، مشيرا إلى أن العدو يماطل ويتهرب من دفع هذا الاستحقاق ويضرب بعرض الحائط ولا يهمه قتل اسراه.

واضاف أبو عبيدة: كان هناك جهد من الاخوة القطرين من اجل الافراج عن محتجزي العدو من النساء والاطفال مقابل الافراج عن 200 طفل و75 امراه لدى العدو

وأردف أبو عبيدة: طلب العدو الافراج عن 100 لدينا وأخبرنا الوسطاء أن بإمكاننا في هدنة مدتها 5 ايام بالإفراج عن الاسرى في غزة.

وتابع أبو عبيدة: على ان تضمن الهدنة وقف إطلاق نار والسماح بدخول مساعدات لجميع ابناء شعبنا في جميع انحاء قطاع غزة.

وقال ابو عبيدة: استمرار العدوان الجوي والبري يعرض حياة الاسرى للخطر الكبير كل ساعة وقد اعذر من أنذر.

وختم ابو عبيدة: شهدائنا سيخلدهم التاريخ في أقدس المعارك فطوبى لأبناء شعبنا ومجاهدينا هذا الشرف العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى