رياضة

أرني سلوت يعلق لأول مرة بعد تعيينه مدرباً لليفربول 

 

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

اعترف أرني سلوت، مدرب فريق فينوورد الهولندي السابق، بصعوبة رفض فرصة تدريب أحد أكبر الأندية في العالم، وذلك بعد تعيينه خلفاً للألماني يورغن كلوب في فريق ليفربول الإنجليزي يوم الاثنين.

وسيتولى سلوت تدريب ليفربول ابتداءً من الشهر المقبل بعقد يمتد لثلاثة مواسم، خلفاً لكلوب الذي أنهى مسيرته مع النادي بعد تسع سنوات مليئة بالإنجازات.

في رسالة وداعية بعثها لمشجعي فينوورد عبر موقع النادي الرسمي، قال سلوت: “ليس من السهل أن تغلق الباب خلفك في نادٍ عشت فيه الكثير من اللحظات الرائعة وعملت بنجاح مع العديد من الأشخاص المميزين. ولكن كرياضي، من الصعب تجاهل فرصة أن تصبح مديراً فنياً في الدوري الإنجليزي الممتاز مع أحد أكبر الأندية في العالم. أنا ممتن لفينوورد لاستعدادهم للتعاون في هذه الصفقة.”

وجد ليفربول في سلوت (45 عاماً) المدرب المناسب لقيادة الفريق بدءاً من الموسم المقبل، وساهمت رغبة المدرب الهولندي في الانتقال للنادي الإنجليزي في تسهيل الأمور.

اتسمت إجراءات التفاوض بالسرية في الأسابيع الأولى، قبل أن يعلن سلوت عن وجهته المقبلة في مؤتمره الصحفي الأخير مع فينوورد يوم الجمعة الماضي. وذكرت تقارير إخبارية أن ليفربول دفع تعويضاً بقيمة 9.4 ملايين جنيه إسترليني لفينورد للحصول على خدماته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى