حواء

أسباب ظهور دوالي الحمل وكيفية الوقاية منها؟

تتسبب التغييرات الهرمونية في زيادة حجم الدم وضعف تدفقه لدعم نمو الجنين وتحضير الجسم للمخاض و الولادة وفي حدوث بعض المضاعفاتوالتغييرات للمرأة، والتي قد تبدو مزعجة للغاية ومن ضمنها دوالي الحمل، وقد يسبب ضعف تدفق الدم من ساقيك إلى الحوض الضغط على الأوردةلتتشكل انتفاخات تحت سطح الجلد.

وفقاً لموقعبولد سكايالهندي تعد الأماكن الأكثر شيوعاً لظهور الدوالي هي الساقان والأعضاء التناسلية والمستقيم، وقد تسبب دوالي الحملالشعور بعدم الراحة، لكنها عادة ما تختفي بعد الولادة.

أسباب ظهور الدوالي أثناء الحمل

247453.jpg

ضغط الجنين على الأوعية الدموية في الحوض يسبب الدوالي

  • ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون الذي يريح جدران الأوعية الدموية ويقلل من وظيفة الصمام.
  • زيادة حجم الدم في الجسم.
  • الضغط الذي يمارسه الجنين على الأوعية الدموية في الحوض والذي يمكن أن يغير تدفق الدم في منطقة الحوض والساقين، مما يجعل منالصعب على الدم أن ينتقل بعكس الجاذبية من ساقيك إلى قلبك.
  • إصابة المرأة الحامل بالإمساك مما يمكن أن يسبب البواسير
  • يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الصوديوم أو عدم كفاية الألياف أو الماء إلى احتباس الماء وزيادة خطر الإصابة بالدوالي والبواسير.
  • قد تكون المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بالدوالي أثناء الحمل إذا كانت الوالدة أو الجدة مصابة بها أيضاً.
  • تكون المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بالدوالي إذا كانت تعاني من زيادة الوزن أو زيادة في حجم الجنين.

أعراض الدوالي أثناء الحمل

247455.jpeg

تشنجات الساق من أعراض الدوالي

  • تغير لون الأوردة وتصلبها.
  • حكة حول الأوردة المتورمة.
  • شعور بثقل في ساقيك.
  • تشنجات بالساق.
  • ألم أو وجع أو خفقان في أسفل ساقيك.
  • تورم (وذمة) في الساقين والكاحلين.
  • يمكن أن تسبب البواسير أيضاً الألم والحكة، ويمكن أن يؤدي الإجهاد أثناء التبرز إلى النزيف. وقد تلاحظ المرأة الحامل وجود دم أحمر فاتحعلى ورق التواليت عند حدوث ذلك.

علاج الدوالي أثناء الحمل

247456.jpeg

الدوالي عادة ما تكون غير ضارة وتتحسن بعد ولادة طفلك

نظراً لأن الدوالي عادة ما تكون غير ضارة وتتحسن بعد ولادة طفلك، فعادة لا يعالجها الأطباء ومع ذلك، يمكنك اتخاذ خطوات يمكن أن تساعد فيتخفيف الأعراض أو منع تفاقمها:

  • تجنب الوقوف أو الجلوس في مكان واحد لفترة طويلة للمساعدة في استمرار حركة الدم.
  • أداء التمارين الرياضية بانتظام والتأكد من مراجعة الطبيب الخاص بك أولاً للتأكد من أن التمارين الرياضية آمنة لك أثناء الحمل.
  • تقليل كمية الصوديوم في نظامك الغذائي، والذي يمكن أن يسبب التورم.
  • رفع وفرد القدمين عند الجلوس من وقت لآخر للمساعدة في عودة تدفق الدم إلى قلبك وتحسين الدورة الدموية.
  • النوم على الجانب الأيسر للتخلص من الضغط على الوريد الأجوف السفلي وهو الوريد الكبير الذي ينقل الدم من ساقيك إلى قلبك.
  • ارتداء جوارب طويلة داعمة أو لباس ضيق لمنع تجمع الدم في ساقيك وتسمى الجوارب الضاغطة.
  • وضع كمادات الثلج حول الأوردة المتورمة.
  • اسألي الطبيب عن ملينات البراز أو كريمات المستقيم الآمنة للاستخدام أثناء الحمل لتخفيف الإمساك الذي يمكن أن يؤدي إلى انتفاخ أوردةالمستقيم.
  • التأكد من تناول ما يكفي من الماء والألياف لمنع الإصابة بالإمساك بشكل يومي.
  • الجلوس في حمام دافئ لمدة 10 إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم.
  • إذا لم تختفِ الدوالي من تلقاء نفسها بعد الولادة، يمكنك التحدث إلى طبيبك حول خيارات العلاج والتي يمكن أن تشمل العلاج بالليزر أوالجراحة.

الوقاية من الإصابة بدوالي الحمل

247454.jpeg

الدوالي عرض جانبي مؤقت للحمل يتحسن في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر

  • عادة ما تكون الدوالي عرضاً جانبياً مؤقتاً للحمل يتحسن في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر بعد الولادة. لكن في هذه الأثناء يمكنك اتباعبعض النصائح لمنعها وتقليل ظهورها.
  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف مثل الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة مثل النخالة لأن الإمساك أحد أعراض الحمل الشائعةجداً يمكن أن يساهم في تورم الأوردة.
  • تضمين فيتامين سي في النظام الغذائي للحامل حيث يستخدمه جسمك لتصنيع الكولاجين والإيلاستين، وهما نوعان من الأنسجة الضامةالمهمة التي تساعد على إصلاح الأوردة والحفاظ عليها.
  • الحفاظ على وزن صحي خلال فترة الحمل، ويمكنك ممارسة التمارين الرياضية التي ستساعد على تحسين قوة ساقك ودورتها ومرونتهاكالسباحة، والمشي، وركوب الدراجات، واليوغا، وتمارين التمدد كلها مفيدة للوقاية من دوالي الحمل.
  • عدم الوقوف على قدميك لفترة طويلة، وإذا اضطررت إلى الجلوس لفترة طويلة، فيمكنك الوقوف والمشي لمسافات قصيرة كل نصف ساعةتقريباً.
  • عدم الجلوس على شكل القرفصاء والتي يمكن أن تقيد تدفق الدم إلى الساقين.
  • الابتعاد من ارتداء السراويل والملابس الضيقة.
  • تضمين الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل اللوز والزبادي في نظامك الغذائي.

تعد الإصابة بالدوالي شائعة أثناء الحمل وعادة لا تضر المرأة الحامل أو بالجنين، ولكنها إحدى الطرق التي يستجيب بها الجسم لنمو الطفلبداخلك. ومع ذلك إذا كنت تعانين من عدم الراحة أو أعراض أخرى، فتحدثي إلى الطبيب لمساعدتك في تخفيف الأعراض.

مقالات ذات صلة