رئيسيةرياضة

أسود الأطلس يتعرضون لتعليقات عنصرية في مدريد

رياضة/ متابعات عراق أوبزيرفر

أعلن وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم “مسامحة” الشاب الذي كتب تعليقات عنصرية عن بعثة أسود الأطلس خلال إقامتها في فندق بمدريد ودعاه للتعرف على دين الإسلام وأجواء رمضان.

وكان أحد العاملين في الفندق قد كتب تعليقا عنصريا حول لاعبي المنتخب المغربي ونشر صورة لهم يتناولون إفطار رمضان وكتب: “نخدمهم في رمضان بسبب معتقداتهم اللعينة”، وهو ما أثار غضب المغاربة واعتذار إدارة الفندق والعاملين فيه مع طرد العامل المتهم.

وعلق وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي على الحادث خلال المؤتمر الصحفي قبل مواجهة منتخب البيرو وديا في مدريد وقال: “نعلم أن الشاب صغير في العمر (يبلغ من العمر 19 عاما)، لا نقبل العنصرية، ولكننا نريد أن نظهر للناس أن الإسلام دين تسامح”.

وأضاف مؤكدا أن المغاربة سيعفون عنه وقال: “الشاب أخطأ، قدمنا شكوى لدى الشرطة، بالنسبة إلينا “الله يسامح”، سنظهر أننا متسامحون رغم أن العنصرية لا نقبلها”.

ووجه الركراكي مدرب المغرب الدعوة للشاب للتعرف على الإسلام والمسلمين، وقال: “ربما لا يعرف الإسلام والعرب، واليوم سيعرف ما هو الإسلام، سنسامحه لأن لديه مستقبل بعد ذلك، حتى لا يقول خلال حياته إننا ظلمناه وإذا أراد زيارتنا ورؤية الأجواء بين المسلمين وفي رمضان فمرحبا به، هكذا هم المغاربة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى