العراقالمحررخاص

أمن العراق خلال 2022.. اشتباكات الخضراء تنذر بحرب أهلية وإيران تهدد باجتياح بري

بغداد/ تقارير عراق أوبزيرفر

لا يختلف عام 2022 كثيراً عمن سواه بالنسبة إلى العراقيين، إذ استقبلوه على وقع ضجة كبيرة أثارتها حادثة مقتل 20 شخصاً من عائلة واحدة في جبلة بمحافظة بابل، اعتبرت آنذاك من قبل كثيرين إبادة جماعية، فيما عثرت القوات الأمنية على طفل يبلغ من العمر 10 أيام تحت الأنقاض من بين الضحايا.

ولحساسية الموقف، وجه رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي جهاز الأمن الوطني بالتحقيق في ملف قضية حادثة جبلة، فضلاً عن توقيف عدد من الضباط والأشخاص على خلفية هذه الحادثة، وقرر وزير الداخلية حينها عثمان الغانمي إقالة قائد شرطة محافظة بابل.

استهداف عين الأسد

في 5 يناير/كانون الثاني 2022، استهدفت قاعدة عين الأسد لأول مرة خلال العام، بخمسة صواريخ من قبل عناصر خارجة عن القانون، كما ذكرت خلية الإعلام الأمني آنذاك.

ولاقى القصف تنديداً واسعاً محلياً وخارجياً، وقال التحالف الدولي بشأن الحادثة إن الصواريخ سقطت على بعد حوالي كيلومترين من القاعدة في عمل طائش آخر كان من الممكن أن يلحق أضرارا بالغة بالمدنيين العراقيين الأبرياء.

مقتل زعيم داعش الإرهابي

في 3 فبراير/شباط 2022، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الجيش الأمريكي قد “أزال من ساحة المعركة” زعيم تنظيم داعش الإرهابي الذي يعرف باسم “أبو إبراهيم القرشي”، خلال عملية جرت في شمال سوريا.

وذكر البيت الأبيض أن “القرشي قتل عندما فجّر نفسه أثناء عملية نفّذتها قوات أمريكية خاصة في سوريا، وقال إن الإرهابي فجّر قنبلة قتلته وأفراد عائلته بينهم نساء وأطفال”.

إيران تقصف كردستان

في 13 فبراير/شباط 2022، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب بإقليم كردستان، استهداف أربيل بـ 12 صاروخا باليستيا من خارج العراق.

لاحقاً، تبنى الحرس الثوري الاستهداف، فأرسلت حكومة بغداد، طلباً شديد اللهجة لطهران، من أجل توضيح الحادثة عبر المنافذ الدبلوماسية والسياسية. وأعلنت دول عدة تضامنها مع العراق، ونددت بانتهاك سيادته.

اشتباكات الخضراء

في 29 أغسطس/آب 2022، اندلعت اشتباكات مسلحة في المنطقة الخضراء بين أنصار الإطار التنسيقي والتيار الصدري، إثر إعلان الصدر انسحابه من العملية السياسية بشكل نهائي.

وقد دفعت الاشتباكات قيادة العمليات المشتركة إلى فرض حظر التجول في كامل العراق، وأدت الاشتباكات التي استخدمت فيها أسلحة متوسطة وثقيلة إلى مقتل 33 شخصا معظمهم من أنصار الصدر إضافة إلى سقوط مئات الجرحى.

انفجار صهريج بغداد

في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2022، انفجر صهريج غاز في العاصمة بغداد، أدى إلى استشهاد 9 مواطنين و13 جريحا كحصيلة نهائية.

وحدث الانفجار بالقرب من الجهة الغربية لقناة الجيش وبالتحديد في نهاية منطقة حي القاهرة ضمن كراج للعجلات الحمل. ولاقت الحادثة في وقتها انتقادات واسعة وأثارت جدلاً على وسائل التواصل الاجتماعي.

تهديد إيراني باجتياح بري

في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، تجدد القصف الإيراني لأراضي إقليم كردستان، وطال مواقع للأحزاب المعارضة في المحافظة، في مدينتي السليمانية وأربيل.

وقالت حينها وكالة أسوشييتد برس نقلاً عن عدد من المسؤولين العراقيين إن مسؤولاً إيرانياً بارزاً هدد أثناء زيارة لبغداد بعملية عسكرية برية في إقليم كردستان، إذا لم يحصن الجيش العراقي الحدود المشتركة ضد الجماعات المعارضة.

حريق بناية الوزيرية

في 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، انهارت بناية في منطقة الوزيرية وسط العاصمة بغداد بعد أن اندلع فيها حريق استمر لساعات طوال.

وأدى الحريق والانهيار إلى إصابة أكثر من 20 شخصاً بينهم مدير الدفاع المدني اللواء كاظم بوهان وضابط بالمديرية و10 من رجال الإطفاء.

مقتل مواطن أمريكي

في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، لقي مواطن أمريكي حتفه في العاصمة بغداد بعد محاولة فاشلة لاختطافه، فيما نقلت جثته إلى مستشفى في حي الكرادة بالعاصمة، وتبين لاحقاً أن الضحية كان يحمل بطاقة هوية تبيّن منها أنه يعمل مدرسا للغة الإنجليزية.

ونقلت رويترز عن الشرطة آنذاك قولها إن رجالا مسلحين في مركبة فتحوا النيران على سيارة رياضية كان يقودها الضحية وأردوه قتيلا، بعد أن حاولوا اختطافه. وبقيت نتائج التحقيق طي الكتمان، على الرغم من أن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني اتهم جهات لم يسمها بقتل المواطن الأمريكي، للتشويش على حكومته الفتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى