منوعات

أمور عليك تجنبها عند شراء الأضحية

متابعة/ عراق اوبزيرر

مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، والذي يصادف يوم السبت القادم في أغلب البلاد العربية والإسلامية، تكثر الأسئلة حول الأضحية وشروطها، وما الطريقة المثلى لاختيارها.

في هذا التقرير نعرض أهم ما يجب توافره بالأضحية من الناحية الشرعية والتي تتطابق مع الشروط الصحية والسلامة العامة.

وتنقسم الأضحية إلى قسمين وهما، الأول الأغنام، وتشمل الضأن والماعز، والثاني الأبقار والجاموس.

وفي كلا الصنفين، بحسب إجماع علماء الشريعة، يجب أن تكون الأضحية سليمة وغير هزيلة وخالية من أية عيوب قد تؤثر على صحتها ووفرة لحومها، إضافة إلى عدم وجود أي تشوهات خلقية بالحيوان.

ومن أبرز العيوب الممكن أن تكون ظاهرة في الحيوان، العرج والعوار وكسور بالأسنان أو القرون أو مقطوعة الأذن، أو وجود إفرازات ظاهرة من الفم أو الأنف، والتي تدل على مرض الحيوان، ويجب أن تكون العينان لامعتين ولا توجد بهما التهابات أو إفرازات أو احمرار، وهي مؤشرات تدل على إصابة الحيوان بأمراض قد لا تجيز الأضحية من الناحية الشرعية.

وعند شراء الأضحية، عليك اختيار الحيوان النشط وتجاوز الخامل، خاصة ما يتعلق بالضأن والماعز، مع الحرص على أن يكون صوفها كاملا ولامعا وغير متساقط، مع الحرص على أن يكون تنفسه سليما.

وعن الطريقة المثلى لتقدير امتلاء الأضحية باللحم، فهي وضع اليد على ظهر الحيوان لتقدير ذلك وعلى منطقة الأفخاذ.

وأما عن العمر الشرعي للأضحية، فهو بالنسبة للإبل أن يكون قد دخل في السنة السادسة، أما البقر والمَعز أن يدخلا في السنة الثالثة، وأن يدخل الضأن في السنة الثانية، والثني من المعز؛ فإن أتمّ الضأن شهره السادس ودخل في شهره السابع أجيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى