المحرررئيسيةعربي ودولي

أوكرانيا أم روسيا أجهز للهجوم المضاد؟ الجواب من واشنطن

متابعة/ عراق اوبزيرفر

قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي مايك تيرنر، الأحد، إنه “متفائل جدا” بخصوص الهجوم المضاد الذي ستنفذه أوكرانيا في مواجهة روسيا.

وأضاف تيرنر أن الأوكرانيين جاهزون للهجوم المضاد، وأجروا التمرينات العسكرية من أجله، ولديهم ما يحتاجون من أسلحة لتنفيذه، بعكس روسيا، حسب قوله.

وتابع في مقابلة مع شبكة “إيه بي سي” الإخبارية، أنه “من المذهل رؤية مهارة الأوكرانيين في استعمال نظام باتريوت الأميركي لإسقاط صواريخ روسية، كان يقول (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين إنه لا يمكن قهرها”.

وقال النائب الجمهوري أيضا إنه لا يعلم من يقف وراء هجمات الطائرات المسيرة التي تستهدف الأراضي الروسية، مشيرا إلى أن الحكومة الأوكرانية سبق أن نفت أن تكون وراء تنسيقها، مفسرا في الوقت نفسه أن تلك الهجمات تشير إلى أن “على بوتين الاعتراف لشعبه بأن دفاعاته الجوية لا تتمتع بالكفاءة اللازمة”.

وأوضح تيرنر: “كان من المثير للعجب متابعة ما قاله بوتين مخادعا، بأنه من الفظاعة أن يهاجم الأوكرانيون المناطق السكنية في روسيا، بينما هذا ما يقوم به بوتين في كل هذه الحرب، عبر مهاجمة المدنيين والمناطق السكنية وارتكاب الفظائع في أوكرانيا، بشكل لا يمكن مقارنته بأي أمر آخر”، على حد تعبير النائب الجمهوري.

آخر تطورات الحرب

كانت نائبة وزير الدفاع الأوكراني هانا ماليار، رفضت الإفصاح عن موعد الهجوم المضاد الذي تخطط له كييف لاستعادة أراض سيطرت عليها القوات الروسية.

قالت ماليار في صفحتها على “تلغرام”، إن “وزارة الدفاع الأوكرانية لن تعلن عن بدء الهجوم المضاد. الخطط لدينا تحب الصمت”.

نشرت المسؤولة العسكرية البارزة مقطع فيديو لجنود يضعون أصابعهم على أفواههم، في إشارة إلى سرية العملية المرتقبة.

تستمر الهجمات الروسية على أوكرانيا، وآخرها موجة من الضربات الجوية صباح الأحد استهدفت مطارا في وسط أوكرانيا، لكنها فشلت في ضرب كييف.

في المقابل، دعت السلطات الروسية سكان منطقة بيلغورود الروسية على الحدود مع أوكرانيا إلى مغادرة منازلهم، عقب اشتداد القصف الأوكراني هذا الأسبوع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى