عربي ودولي

أول تعليق للرئيس السوري على إصابة زوجته بالسرطان

دمشق/ متابعة عراق أوبزيرفر

علّق الرئيس السوري بشار الأسد لأول مرة على إصابة زوجته أسماء الأسد بالسرطان، بعد نحو شهر على إعلان ذلك رسميًّا من قبل الرئاسة السورية.

وفي تصريحات أدلى بها أمس بعد أداء صلاة عيد الأضحى في دمشق، أكد الأسد أن مرض اللوكيميا الذي أصاب زوجته “صعب”، وعلاجه أيضًا.

وأضاف الرئيس السوري أن المرء يتساءل أحيانًا عند إصابته بمرض عضال “ما حكمة رب العالمين من الأمر”، ليؤكد أنه إذا قارن الإنسان نفسه بمصائب غيره فقد تهون عليه مصيبته.

وتابع الأسد قوله “إذا نظرت للعائلات السورية خلال الحرب، فالعديد منها وضعها أصعب بكثير، سواء بمرض أو فقدان أحد أفرادها”، مؤكدًا أن الإنسان الطبيعي غالبًا ما يتعاطف أكثر مع الآخرين عندما يصيبه بلاء ما.

وكانت السيدة السورية الأولى أطلت أواخر شهر مايو الماضي في مقطع فيديو عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”، مطمئنة السوريين حول وضعها.

وقالت حينها إنها تلقت منذ إعلان خبر إصابتها بالمرض، رسائل كثيرة، شاكرة كل من سأل عنها، ومؤكدة أنها ستقاوم المرض بعزيمة وإصرار.

يذكر أن أسماء الأسد كانت أصيبت قبل سنوات أيضًا بسرطان الثدي، ثم أعلنت في أغسطس 2019 الشفاء منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى