اقتصادالعراقخاصرئيسية

إجراءات جديدة لتتبع دولار العراق.. هل ينتهي التهريب؟

بغداد / عراق أوبزيرفر

وضع البنك المركزي العراقي، اليوم الجمعة، إجراءات جديدة للسيطرة على عملية تتبع الدولار داخل البلاد، فيما حدد آليات منع تهريبه إلى الخارج.

جاء ذلك، خلال استقبال محافظ البنك المركزي العراقي علي محسن إسماعيل العلاق، عددًا من قادة الأجهزة الأمنية وأصحاب شركات الصرافة والتوسط ببيع العملة الأجنبية وشرائها، بحسب بيان للبنك، تلقته وكالة عراق أوبزيرفر.

وبحث المجتمعون، وفق البيان، سبل التنسيق والإجراءات بين البنك المركزي والأجهزة المعنية، وتحديد الأدوار والمهمات في ضوء توجيهات القائد العام للقوات المسلحة.

وجرى خلال اللقاء التوجيه بما يأتي:

1- يعدُّ البنك المركزي الجهة الوحيدة المسؤولة عن مراقبة المصارف وشركات الصرافة والمؤسسات المالية غير المصرفية المجازة من البنك المركزي، وتفتيشها، استنادًا إلى قانونه.

2- إنّ نقل النقد (بالدينار والدولار) وأية عملات أخرى، مسموح به داخل العراق لكل الأشخاص الطبيعيين والمعنويين، بما في ذلك المصارف وشركات الصرافة والتوسط ببيع العملة الأجنبية وشرائها، وفروعها في المحافظات كافة.

3- بهدف منع إخراج الأموال النقدية عبر الحدود والمنافذ والتي تزيد على ما هو محدد بتعليمات البنك المركزي (10,000) عشرة الاف دولار، تقوم الجهات الأمنية المختصة بمتابعة المركبات وتفتيشها في الطرق والمسارات المؤدية إلى الحدود لمنع التهريب واتخاذ الإجراءات القانونية بالتنسيق مع البنك المركزي، مع تزويد البنك بمبالغ الأوراق النقدية المكتشفة وأرقام تسلسلاتها.

4- تكون المبالغ المرسَلة من المصارف والشركات إلى فروعها مصحوبة بوثائق من الجهة المُرسِلة تبيّن تفاصيل المُرسِل والمُرسَل إليه، وتُقدَّم في نقاط السيطرات الخارجية عند طلبها، وفي حال وجود اشتباه أو حاجة للتأكد يجري الاتصال بدائرة مراقبة الصيرفة في البنك المركزي على الأرقام ( 078092246630785333055507721111418)

5-تبلّغ المصارف والشركات البنك المركزي في حالة تعرّضها لإجراءات أو لزيارات تفتيشية أو تدخّل في أعمالها من غير منسوبيه.

و أشاد المحافظ، بحسب البيان، بدور الجهات الأمنية في الكشف عن محاولات تهريب الدولار في الأيام الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى