رئيسيةعربي ودولي

إسرائيل تتهم إيران باستهداف ناقلة نفط قبالة سواحل عمان

بغداد / وكالات

قالت إذاعة “جيش الاحتلال الإسرائيلي” إن مسؤولا أمنيا كبيرا اتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على ناقلة نفط، مملوكة لإسرائيل، قبالة سواحل سلطنة عمان.

وذكرت مواقع إسرائيلية أن الناقلة “باسيفيك زيركون” تابعة لشركة بحرية يملك الملياردير الإسرائيلي، عيدان عوفر، جزءا منها، وأن إيران هي المسؤولة عن الهجوم.

كما ذكرت مصادر محلية أن الجيش الأمريكي أبلغ نظيره الإسرائيلي بأن المسيرة المستخدمة بالهجوم تابعة لمجموعة “شاهد” الإيرانية. ويأتي ذلك بعد إحباط محاولة إيرانية أمس الثلاثاء، لتصفية رجل أعمال إسرائيلي في جورجيا.

من جهتها، قالت شركة “إسترن باسيفك شيبينغ” ذات الإدارة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن الهجوم أسفر عن أضرار طفيفة بجسم الناقلة، دون وقوع إصابات أو تسرب شحنتها من السولار.

وأضافت الشركة، التي تتخذ من سنغافورة مقرا، وهي المسؤولة عن إدارة السفينة، أنها تحقق في الحادث الذي تعرضت له “باسيفيك زيركون” على بعد نحو 150 ميلا قبالة الساحل العماني.

ووفقا لبيانات موقع “مارين ترافيك”، الذي يتتبع حركة الملاحة، تمت مشاهدة “باسيفيك زيركون” لآخر مرة قبالة ساحل ليوا في سلطنة عمان صباح يوم الاثنين. وكانت السفينة قد غادرت من صحار في السلطنة بعد ظهر نفس اليوم، وحددت وجهتها ميناء بوينس أيرس في الأرجنتين.

وأبلغ الأسطول الخامس التابع للبحرية الأمريكية، في وقت سابق، بأنه على علم بوقوع حادث لسفينة تجارية في خليج عمان، لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى