المحررخاصعربي ودولي

إنتخابات الرئاسة الإيرانية تشهد أول الانسحابات 

 

طهران/ متابعة عراق اوبزيرفر

انسحب أمير حسين غازي زاده هاشمي، أول مرشح من الانتخابات الرئاسية الإيرانية، وذلك لتوحيد الصفوف بين المتشددين في السباق الرئاسي لاختيار بديل للرئيس الراحل إبراهيم رئيسي.

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن غازي زاده هاشمي، البالغ من العمر 53 عامًا، قرر الانسحاب وحث باقي المرشحين على اتخاذ نفس الخطوة “لتعزيز جبهة الثورة”. وكان غازي زاده هاشمي قد شغل منصب أحد نواب الرئيس ورئيسًا لمؤسسة شؤون الشهداء والمحاربين القدامى. وفي انتخابات 2021، حصل على أقل من مليون صوت، ليأتي في المركز الأخير.

تعد الانسحابات في اللحظات الأخيرة ظاهرة شائعة في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، خاصة في الأربع والعشرين ساعة الأخيرة قبل يوم التصويت، عندما تدخل الحملات فترة هدوء إلزامية. ومن المقرر أن يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع يوم الجمعة.

بقرار غازي زاده هاشمي، يبقى في السباق خمسة مرشحين آخرين. ويعتبر المحللون أن المنافسة الآن تتركز بين ثلاثة مرشحين رئيسيين: المفاوض النووي السابق سعيد جليلي، ورئيس البرلمان محمد باقر قاليباف، والإصلاحي الوحيد مسعود بزشكيان، وهو جراح قلب ارتبط بالإدارة السابقة للرئيس المعتدل حسن روحاني.

 

 

المصدر/ العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى