المحرررياضة

إنتر يتخطى عقبة ليتشي ويبتعد بصدارة الكالتشيو

روما / وكالات الانباء

انتصر إنتر ميلان على ضيفه ليتشي، بثنائية نظيفة في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت بملعب جيوزيبي مياتزا، في إطار منافسات الجولة 17 من الدوري الإيطالي.

وتقدم يان بيسيك بالهدف الأول في الدقيقة 43 ثم ضاعف نيكولو باريلا النتيجة بهدف ثاني بالدقيقة 78.

إنتر بهذا الفوز واصل صدارته برصيد 44 نقطة بفارق 4 نقاط كاملة عن وصيفه يوفنتوس، فيما تجمد رصيد ليتشي عند 20 نقطة بالمركز ال12.

بداية اللقاء كانت لصالح الإنتر، حيث انطلق تورام من الجانب الأيمن في الثواني الأولى ومرر عرضية أرضية قابلها ميختريان بتسديدة بعيدة عن المرمى، في لقطة عاد فيها الحكم لتقنية الفيديو لشك بوجود ركلة جزاء لكنه استكمل اللعب.

رد ليتشي بالدقيقة التاسعة بتسديدة قوية من جيندري من على حدود المنطقة، تصدى لها حارس الإنتر سومير وحولها لركنية أولى للضيوف، وفي متابعة للركنية، أرسل باندا مهاجم ليتشي تسديدة من خارج المنطقة وصلت سهلة بمنتصف المرمى لأحضان سومير.

وبعد دقيقتين نفذ ميختريان هجمة مرتدة سريعة من الجانب الأيسر، ليتوغل داخل المنطقة ويمرر كرة ذهبية لأرناوتوفيتش الذي قابلها بتسديدة مباشرة تألق معها الحارس وأبعدها لركنية.

من جديد وبنفس الطريقة من الناحية اليسرى، مرر أوجوستو كرة عرضية أرضية، قابلها تورام من القائم القريب وحاول لمسها لكن فالكوني أبعدها عن مرماه.

أرناوتوفيتش أضاع أخطر فرص المباراة بعد لعبة ممتازة بين باريلا وتورام، مررها الأول لأرناتوفيتش الذي انفرد بالمرمى وسدد الكرة بجوار القائم الأيمن وتضيع فرصة التقدم على أصحاب الأرض.

وفي مباراة الفرص الضائعة، حصل ليتشي على ركنية نفذت بعرضية على القائم البعيد قابلها باندا من أمام الخشبات الثلاث برأسية بعيدة عن المرمى.

بيسيك مدافع إنتر، كاد أن يتوج مجهوداته بهدف رائع بعدما نفذت ركنية داخل المنطقة قابلها المدافع بتسديدة على الطائر وترتطم بالعارضة بالدقيقة 40.

وبعد 3 دقائق، نجح بيسيك في تسجيل الهدف الأول، بعد ركلة حرة نفذت بعرضية وقابلها الألماني هذه المرة برأسية متقنة تسكن الشباك.

مع بداية الشوط الثاني، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لليتشي للمسة يد على أوجوستو مدافع إنتر، وبعد العودة لتقنية الفيديو، ألغى الحكم قراره نظرا لأن الكرة لمست الظهر فقط.

حاول باندا استغلال خطأ في استلام الكرة من باريلا، ليقطعها ويطلق تسديدة قوية وزاحفة تمكن الحارس سومير من الإمساك بها بالدقيقة 58، وجاء الرد السريع من ميختريان الذي استلم تمريرة أرناوتوفيتش ليسدد كرة زاحفة مرت بجوار المرمى.

دارميان على اليمين استلم الكرة وهيأها على قدمه اليسرى ليطلق تسديدة قوية تألق الحارس وأبعدها عن مرماه بالدقيقة 66.

مع مرور الدقائق، تقدم ليتشي بحثا عن التعادل، فنجح أتشيربي في تدخل حاسم من أمام مهاجم ليتشي، وتصدى سومير لتسديدتين من أقدام باندا ومحمد كابا ليواصل الحفاظ على نظافة شباكه.

إنتر في الدقيقة 78 ضاعف النتيجة عبر باريلا، بعد تمريرة ساحرة من أرناوتوفيتش الذي مرر كرة بالكعب سرق بها دفاع ليتشي تماما وأخرجهم عن الخدمة لينفرد باريلا بالمرمى ويسكن الكرة الشباك.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه لاميك باندا لاعب ليتشي بالدقيقة 83 للاحتجاج ليكمل الضيوف المباراة بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة.

في الدقيقة 87 تألق فالكوني ومنع فرصتين مؤكدتين للإنتر خلال ثوان، بعدما تصدى لكرة من على خط المرمى، ثم تصدى لتسديدة أصلاني التي ضربت العارضة.

وعاد الحارس ليواصل تألقه بعدما تصدى لرأسية أرناوتوفيتش الخطيرة، والتي قابلها المهاجم من ركنية من الجانب الأيمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى