عربي ودولي

إيران تشبه علاقاتها مع الفصائل المسلحة بتحالف “الناتو”

طهران/ متابعة عراق أوبزيرفر

شبه مندوب إيران لدى مجلس الأمن الدولي، أمير سعيد إيرواني، اليوم الأربعاء، علاقة بلاده مع الفصائل المسلحة في المنطقة بتحالف “الناتو”.

وقال إيرواني في مقابلة متلفزة مع وسائل إعلام أمريكية إن الحكومة الإيرانية لديها “اتفاق دفاعي” مع هذه الجماعات، وشبهه بالتحالف العسكري الغربي حلف شمال الأطلسي.

وأشار الى أنه “من المستحيل إيقاف هجمات حركة أنصار الله في اليمن ضد السفن الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية”، منوهاً بأن “أفضل طريقة لتخفيف التوترات في المنطقة هو وقف الحرب بين إسرائيل وحماس”.

ووصف “قيام إيران بتزويد جماعة أنصار الله اليمنية بالأسلحة وسيطرة إيران على الجماعات المسلحة الأخرى في المنطقة هي مزاعم لا أساس لها من الصحة”، مضيفاً أن أنصار الله “لديهم أسلحتهم الخاصة” وأن إيران لا تعطيهم تعليمات حول كيفية استخدام هذه الأسلحة.

وأوضح: “لا نوجههم، نحن لا نأمرهم، لدينا مشاورات عادية مع بعضنا البعض”.

وفي إشارة إلى التصريحات التهديدية للمسؤولين الأمريكيين، قال: أعتقد إن “لغة التهديد لن تكون فعالة ضد إيران، لغة التعاون والاحترام فعالة ضد إيران، إذا كنت تعتقد أن إيران تخشى التهديدات، فأنت مخطئ تماماً”.

وحذر المسؤول الإيراني “من أنه إذا هاجمت أمريكا أراضي إيران أو الشعب الإيراني في جميع أنحاء العالم، فسيدافعون عن أنفسهم بالتأكيد”.

وقال ممثل إيران في أمريكا أيضًا إنه “على الرغم من عدم وجود علاقات مباشرة بينهما، إلا أن إيران وأمريكا ترسلان دائمًا رسائل عبر وسطاء”.

وفي هذا الصدد، أوضح أن “المفاوضات غير المباشرة العام الماضي أدت إلى الاتفاق على تبادل السجناء والإفراج عن الأموال المحتجزة المملوكة لإيران، لكن المفاوضات في فيينا لإحياء الاتفاق النووي لم تنجح”.

وبشأن مفاوضات فيينا قال إيرواني “من الصعب استئناف هذه المفاوضات الفاشلة”.

وردا على سؤال عما إذا كانت إيران قادرة على وقف هجمات الحوثيين في البحر الأحمر بمكالمة هاتفية؟ ، أجاب إيرواني أن “ذلك مستحيل، لأن إيران ليس لديها سيطرة على هذا الأمر، ولا توجد لديها سيطرة على المجموعة اليمنية”.

وتابع أنه “إذا انسحب النظام الصهيوني من غزة وألغى القيود المفروضة على إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان هذه المنطقة، فإنه على استعداد لتشجيع أنصار الله على وقف هذه الهجمات”، مبيناً ان”أنصار الله لم ينفذوا هجمات في البحر الأحمر قبل الهجوم على غزة”.

وعدّ الدبلوماسي الإيراني “الحملة العسكرية للنظام الصهيوني في غزة بمثابة عدوان”، مبينا أن “أنصار الله اليمنيين يستهدفون فقط السفن التي تحمل الوقود إلى الأراضي المحتلة أو خارجها، لأن الفلسطينيين في غزة يواجهون قيودا على الغذاء والوقود”.

المصدر: قناة ” NBC” الأمريكية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى