رئيسيةعربي ودولي

إيران والطاقة الذرية تتجهان لاتفاق تاريخي

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

مهدت الزيارة التي قام بها مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل جروسي إلى طهران، الاثنين ، لتحسين العلاقات مع الوكالة الدولية.

وجاءت الزيارة بهدف حل الخلافات بين إيران ووكالة الطاقة الذرية تمهيدًا للعودة إيران لطاولة المفاوضات مع مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين + ألمانيا) ورفع العقوبات عن طهران.

مسودة اتفاق

كشفت مصادر رسمية إيرانية اليوم، عن أن إيران ووكالة الطاقة الذرية تسعيان إلى وضع اللمسات الأخيرة على المشاورات بينهما، لإعداد مسودة اتفاق حول استمرار التعاون والتفاعلات الثنائية، وذلك قبل تقديم التقرير الدوري من المدير العام للوكالة، إلى اجتماع مجلس حكام الوكالة المقرر في 27 مايو الجاري.

وكانت القوى الكبرى، طلبت من جروسي في اجتماع فبراير الماضي، تقديم تقرير مبكر حول الأنشطة الإيرانية، لبحث إجراءات محتملة ضد إيران.

اقرأ أيضًا: بين تشابهار الإيرانية وجوادر الباكستانية.. تنافس بين الهند والصين

ورجح تقرير الوكالة الإيرانية، أن تشهد طهران خلال الأيام المقبلة حضور بعض المسؤولين من الوكالة لإجراء المزيد من المشاورات بشأن مسودة الاتفاق الثنائي.

وتتناول المحادثات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية معالجة الملفات العالقة بين الطرفين، مثل مسألة المواقع المشبوهة وحرية عمل المفتشين الدوليين، ودور الوكالة في معالجة مسألة العقوبات على إيران.

تمهيدًا لعودة المحادثات

على هامش الدورة الثالثة للحوار الإيراني- العربي، أمس الأحد 12 مايو 2024، أشار وزير الخارجية الإيراني، حسين عبد اللهيان، إلى تمسك بلاده بمسار رفع العقوبات وتنفيذ الاتفاق النووي بما يحقق مصالحها ورفع العقوبات، داعيًا أطراف الاتفاق إلى اتخاذ إجراءات بناءة في هذا الإطار، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية.

وفي إشارة إيجابية لإمكانية العودة للاتفاق النووي الذي غادرته الولايات المتحدة الأمريكية عام 2018، قال عبد اللهيان: “إذا وافقت جميع الأطراف على العودة إلى اتفاق عام 2015 والقيام بخطوات عملية من قبل جميع الأطراف، فإيران على استعداد لمواصلة التزاماتها في مسار الاتفاق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى