اقتصاد

إيلون ماسك اشترى “تويتر” فخسر لقب أثرى إنسان

اقتصاد / متابعات عراق اوبزيرفر

خسر الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، لقب أغنى إنسان على وجه الأرض في القائمة السنوية لمجلة “فوربس” التي تستعرض فيها أثرى الأثرياء.

وجاء هذا الأمر بعدما اشترى إيلون ماسك موقع التدوين المصغر “تويتر” في أكتوبر الماضي، في صفقة ضحمة تطلبت منه دفع 44 مليار دولار.

ووفقا للقائمة السنوية الخاصة بـ”فوربس”، فقد أصبح ماسك في المرتبة الثانية بثروة تقدر بنحو 180 مليار دولار، خلف الفرنسي برنارد أرنو رئيس مجلس إدارة “مويت هنسي لوي فيتون” الفرنسية، وتقدر ثروته بنحو 211 مليار دولار.

وذكرت المجلة أن ثروة أرنو زادت العام الماضي بأكثر من 50 مليار دولار، مستفيدا من العوائد الضخمة التي حققتها مجموعة السلع الفاخرة، التي تضم “لوي فويتون” و”كريستيان ديور” و”تيفاني آند كو”.

في المقابل، تراجعت ثروة ماسك نحو 39 مليار دولار بسبب الضغوط التي شكلتها صفقة استحواذه على “تويتر”.

وكان ماسك على رأس هذه القائمة العام الماضي مع ثروة قدرت بنحو 216 مليار دولار.

وقالت المجلة إن استحواذ ماسك على “تويتر” مقابل 44 مليار دولار، بتمويل من أسهم “تسلا”، أخاف المستثمرين وأدى إلى انخفاض حاد في قيمة سهم صانعة المركبات الكهربائية في العام الماضي.

وفي حين عوضت “تسلا” بعض هذه الخسائر خلال العام الجاري، فإن السهم لا يزال أقل بكثير مما كان عليه قبل شراء ماسك لشركة “تويتر”، التي قال الملياردير بنفسه إن قيمتها انخفضت بنسبة 50% منذ استحواذه عليها.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى