اقتصادرئيسية

إيلون ماسك يحذر من اقتصاد عالمي “صعب”

كاليفورنيا/  متابعات عراق أوبزيرفر

حذر إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لتسلا من أن شركة تصنيع السيارات الكهربائية ليست محصنة من المخاطر التي تكتنف الاقتصاد العالمي، الذي قال إنه سيكون في وضع صعب خلال الأشهر الاثني عشر شهرا المقبلة.

وفي الاجتماع السنوي لمساهمي الشركة في أوستن بولاية تكساس، تحدث ماسك عن الطلب على السيارات وتحقيق أرباح أكثر من المنافسين في ظل اقتصاد بطيء، وقال أيضا إنه سيجري تدقيقا من طرف ثالث في مناجم الكوبالت التي تزود تسلا بمكون رئيسي لصنع البطاريات.

وفي إشارة إلى الأوقات العصيبة حتى بالنسبة لتسلا الرائدة في سوق السيارات الكهربائية، قال ماسك إن الشركة ستحاول الإعلان عن سياراتها، وهو ما لم تفعله من قبل.

وأضاف “تسلا ليست محصنة من البيئة الاقتصادية العالمية. أتوقع أن تكون الأمور على مستوى الاقتصاد الكلي صعبة على الأقل لمدة 12 شهرا مقبلة”.

“قلب مفتوح لتويتر”

تعرض ماسك لضغوط من أجل التصدي لمخاوف المستثمرين المتعلقة بعدم وجود خليفة واضح له وتراجع الطلب على سيارات الشركة وتأخر طرح بعض طرزها الجديدة، فضلا عن تخصيصه وقتا كبيرا لعملاق التواصل الاجتماعي تويتر، التي اشتراها في أكتوبر تشرين الأول.

قال ماسك “انشغلت لأنني اضطررت لإجراء عملية قلب مفتوح كبيرة لتويتر من أجل ضمان بقاء الشركة”. وكان قد أعلن الأسبوع الماضي أن رئيسة الإعلانات السابقة في “إن.بي.سي يونيفرسال”، ليندا ياكارينو، ستخلفه كرئيس تنفيذي لتويتر وأنه سيركز على المنتجات والتكنولوجيا في الشركة.

وكان ماسك قال في اجتماع المساهمين العام الماضي إنه سيبقى في تسلا ما دام ذلك مفيدا.

وفي أبريل، قال ماسك إن تسلا ستعطي الأولوية لنمو المبيعات على الأرباح بعد أن أخفقت في تحقيق هدف هامش الربح بسبب التخفيضات الشديدة في الأسعار.

أغلقت أسهم على استقرار أمس الثلاثاء عند 166.52 دولار وارتفعت 0.6 بالمئة في تعاملات ما بعد الإغلاق.

وانخفض السهم بنحو 60 بالمئة عن أعلى مستوى سجله في نوفمبر 2021 متأثرا بانشغال ماسك بتويتر ومخاوف تراجع الطلب على السيارات الكهربائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى