المحررخاص

ابرز قرارات مجلس الوزراء .. تنفيذ قانون الامن الغذائي “بقوة “

 

بغداد / عراق اوبزيرفر

قرر مجلس الوزراء ، اليوم الثلاثاء، تعيين الخريجين الأوائل وحملة الشهادات، في وقت اكد فيه رئيس المجلس مصطفى الكاظمي على تنفيذ قانون الأمن الغذائي بـ”قوّة”، بحسب ناظم  .

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم في مؤتمر صحفي تابعته وكالة ” وكالة عراق اوبزيرفر”:  إن “مجلس الوزراء خصص أكثر من 169 مليار دينار لتعيين ذوي المهن الصحية”، فضلا عن “تمويل وزارة الصحة بـ 45 مليون دولار لمشروع خدمات العناية المركزة لحديثي الولادة”.

ونبه الى “تشكيل لجنة لتحويل المحاضرين والإداريين والأجور وقراء المقاييس إلى قرار 315″، موضحا ان “مجلس الوزراء قرر تعيين الخريجين الأوائل وحملة الشهادات العُليا”.

وكشف ناظم، عن أن “مجلس الوزراء قرر فرض رسوم جمركية على الاستيراد لحماية المنتج الوطني”.

واكد ،ان هذه الحكومة جاءت في ظروفٍ استثنائيّة، وعملت وما زالت تعمل في ظروفٍ استثنائيّة، وعلى الرغم من كل هذه التحديات نجحت في التغلّب على الكثير من الصعوبات… التحديات لم تكن سهلة وكان شعار الحكومة منذ اليوم الأول أنها حكومة قول وفعل.

وتابع ،قبل مدة وضعنا حجر الأساس لمشروع بناء 1000 مدرسة في عموم محافظات العراق، وهي الوجبة الأولى ضمن الاتفاقية الإطارية العراقية – الصينية.

واكد ان، زيارة الكاظمي الأخيرة للمملكة العربية والسعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، كانت الزيارة للمملكة العربية السعودية جيدة جداً ناقشنا فيها القضايا المشتركة والإستثمارات السعودية في العراق وآفاق المستقبل، وتحدثنا عن الربط الكهربائي والكثير من المشاريع التي يستفيد منها العراقيون، وأهمية أن تكون المنطقة مستقرة وهادئة وأن يؤدي العراق دوره في ترطيب الأجواء من أجل مصلحة العراق والمنطقة.

وبين ، تحدث الكاظمي عن التحديات العالمية بسبب الحرب في أوكرانيا وانعكاساتها على الأمن الغذائي، وكيفية التعاون من أجل توفير ما تحتاجه شعوبنا من احتياجات لتوفير هذا الأمن.

واكد ،ان في زيارة رئيس الوزراء ،إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية تكلمنا في النقاط نفسها، وفي الملفات المشتركة وكذلك العمل على موضوع الطاقة والمياه ،فضلا ،عن استعداد الإخوان في إيران لإرسال وزير الطاقة إلى بغداد للحديث فيما يخص موضوع المياه والطاقة الكهربائية وحل جميع الإشكاليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى