رئيسيةعربي ودولي

ابرز ما جاء بخطاب أعمال جامعة الدول العربية للحضور / التفاصيل

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

انطلقت أعمال مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية الثالثة والثلاثين بمملكة البحرين، الخميس 16 مايو 2024 حيث يجتمع القادة العرب؛ لمناقشة عدد من الملفات المهمة المتعلقة بالقضايا والملفات الراهنة، فضلا عن سبل تعزيز العمل العربي المشترك.

وافتتح عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة أعمال القمة التي تسلم رئاستها من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ممثلا للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وقال الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط: ان الحرب في السودان تهدد حياة الملايين ويجب إسكات البنادق فورا، فيما بين ان حلفاء إسرائيل وفروا لها غطاء سياسيا لاستمرار الحرب في غزة .

وطالب أبو الغيط: نطالب بمؤتمر دولي للسلام يجسد رؤية حل الدولتين، كما شدد على يجب وضع مسار موثوق لا رجعة عنه لإقامة الدولة الفلسطينية .

بدوره قال الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، انالحرب في غزة مروعة وأرفض سياسة العقاب الجماعي للفلسطينيين، وقال ان ما يحدث في غزة أكبر صراع ألحق ضررا بالمدنيين خلال عقود.

واشار الامين العام الى ان ما يحدث في غزة أكبر صراع ألحق ضررا بالمدنيين منذ عقود،غيما ابدى انزعاجه من اتساع الاستيطان والعنف في الضفة الغربية.

وقف إطلاق النار

وقال ولي العهد السعودي خلال افتتاح القمة: نطالب المجتمع الدولي بدعم جهود وقف إطلاق النار في قطاع غزة. وأضاف “ندعو إلى وقف أي نشاط يؤثر على سلامة الملاحة البحرية، مشيرا إلى أن السعودية تدعم جميع الجهود وتعمل على حل القضايا القومية العربية.

ظروف بالغة التعقيد

من جهته قال عاهل البحرين حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة إن “القمة العربية تنعقد وسط ظروف إقليمية ودولية بالغة التعقيد من حروب مدمرة ومآس إنسانية مؤلمة وتهديدات تمس أمتنا في هويتها وأمنها وسيادتها ووحدة وسلامة أراضيها”.

وأضاف “مع استمرار المخاطر المحيطة بأمننا القومي العربي يتزايد حجم المسئولية الملقاة على عاتقنا لحماية مسيرتنا العربية المشتركة ولفتح صفحة جديدة من الاستقرار والتنمية تقربنا من تطلعاتنا المشروعة كقوة حضارية قادرة على فهم متطلبات العصر ومواكبة عجلة تقدمه”.

وتابع “في ضوء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق من إنكار لحقوقه المشروعة في الأمن والحرية وتقرير المصير، تزداد حاجتنا لبلورة موقف عربي ودولي مشترك وعاجل، يعتمد طريق التحاور والتضامن الجماعي لوقف نزف الحروب وإحلال السلام النهائي والعادل، كخيار لا بديل عنه”.

الدولة الفلسطينية

كما شدد على “أن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة سيأتي بالخير على الجوار العربي بأكمله ليتجاوز أزماته ولتتلاقى الأيادي من أجل البناء التنموي المتصاعد دعماً للأشقاء الفلسطينيين جميعاً”.

وأردف “يجب التوافق على اعتماد خيار السلام كخيار استراتيجي لا غنى عنه لصون مسيرتنا الإنسانية وتأمين وصولها لغَدِها المشرق، نجاحنا في التقدم والبناء الحضاري مرتبط بقوة إيماننا واستمرار سعينا لتحظى شعوب المنطقة بأجواء السلام الدائم ولتنعم بجوهر التنمية الشاملة والقائمة على العدالة والمساواة وتعزيز حقوق الإنسان وحماية حرياته”.

ودعا ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى وقف أي نشاط يؤثر على سلامة الملاحة البحرية، فيما طالب المجتمع الدولي بدعم جهود وقف إطلاق النار في غزة.

وقال ‏رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، اننا نتمسك بروابط الشراكة الأفريقية العربية وتنشيطها، فيما اشار الى ان كل تأخير في حل الدولتين يعني استمرار الكارثة.

وطالب ‏رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، بوقف الحرب في غزة وتنفيذ حل الدولتين.

وقال  أمين منظمة التعاون الإسلامي، ان استمرار الحرب في غزة ينتهك كل القرارات الدولية، فيما اكد ان فلسطين تتعرض لحرب وحشية يجب وقفها فورا

وشدد على ضمان بقاء الفلسطينيين في أرضهم ورفض تهجيرهم.

وقال ‏ملك الأردن عبد الله بن الحسين ان منطقتنا تشهد واقعا أليما وغير مسبوق بسبب ما يحدث في غزة، فيما لفت الى ان ما تشهده غزة من تدمير سيترك آثارا سلبية لأجيال قادمة .

وشدد ‏ملك الأردن ، على أن تتوقف الحرب على غزة فورا ،و مساندة الحكومة الفلسطينية للقيام بمهامها ،وان يحصل الفلسطينيون على دولتهم وعاصمتها القدس الشرقية.

تهجير الفلسطينيين

ورفض العاهل الاردني تهجير الفلسطينيين من أراضيهم وفصل غزة عن الضفة الغربية، فيما شدد على ضرورة استمرار الدعم والتصدي لعصابات إجرامية وميليشيات تهريب السلاح والمخدرات.

وفي السياق ،قال ‏الرئيس المصري عبد الفتاغح السيسي، ان الحرب الإسرائيلية على غزة تفرض الاختيار بين مساري السلام أو الفوضى، فيما اكد ان اسرائيل أمعنت في القتل والانتقام وحاصرت شعبا كاملا سعيا لتهجيره.

ولفت الى اننا سننخرط في محاولات جادة لإنقاذ المنطقة من السقوط، فيما اكد ان إسرائيل تتهرب من مسؤولياتها وتمضي قدما في العمليات العسكرية برفح.

ورفض السيسي تصفية القضية الفلسطينية بتهجير الفلسطينيين، فيما يرى ان إرادة سياسية دولية حقيقية لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي .

واشار الرئيس المصري الى ان، حياة الفلسطينيين لا تقل أهمية عن حياة الآخرين ومن حقهم الحصول على دولتهم.

وفي السياق قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ان جرائم الحرب والإبادة الجماعية في غزة مستمرة منذ 7 أشهر بغطاء أميركي، وان أميركا استخدمت الفيتو 4 مرات لمنع وقف الحرب وحصول فلسطين على عضوية أممية .

كما قال ‏الرئيس الموريتاني محمد الشيخ الغزواني، اننا  لا بد من نبذ عوامل الفُرقة والتأكيد على الحوار والتآزر في ما بيننا وتعزيز العمل العربي المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى