منوعات

ابنة إيلون ماسك تلجأ للمحكمة .. ما القصة ؟

متابعة / عراق اوبزريفر

كشفت تقارير إعلامية أن ابنة الملياردير إيلون ماسك تقدمت بطلب إلى محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا في سانتا مونيكا، لتغيير اسمها وإنهاء أي علاقة تربطها بوالدها، وذلك في أبريل الماضي.

ووفق الطلب الذي كشف عنها مؤخرا، فإن ابنة ماسك “المتحولة جنسيا”، قدمت طلبا لتغيير اسمها وفقا لهويتها الجنسية الجديدة، قائلة إنها “لم تعد تعيش مع والدها أو ترغب في أن تكون على صلة به بأي طريقة أو شكل من الأشكال”.

وطلبت ابنة ماسك، التي كان اسمها في السابق خافيير ألكساندر ماسك، وبلغت مؤخرا 18 عاما، وهو سن الرشد في كاليفورنيا، من المحكمة تغيير الاعتراف بنوعها الجنسي من ذكر إلى أنثى وتسجيل اسمها الجديد، وفقا لوثائق المحكمة.

ولم يكن هناك أي تبرير آخر للخلاف بين ابنة ماسك ووالدها، رئيس شركتي “تسلا” و”سبيس إكس”، الذي يسعى للاستحواذ على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ولم يرد أي من المحامين الذين يمثلون ماسك أو المكتب الإعلامي لشركة “تسلا” على رسائل بريد إلكتروني من “رويترز”، طلبا للتعليق.

وجاء طلب ابنة ماسك من هيغاستين ويلسون، التي طلقت من زوجها في عام 2008، لتغيير اسمها وجنسها، قبل شهر من إعلان الملياردير دعمه للحزب الجمهوري، الذي يدعم ممثلوه المنتخبون مجموعة من التشريعات، التي من شأنها أن تحد من حقوق المتحولين جنسيا في ولايات أميركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى