العراقرئيسية

اتحاد الأدباء يلغي جلسة ثقافية بعد سيل من اتهامات الترويج للتطرف

بغداد / عراق أوبزيرفر

أعلن اتحاد الأدباء والكتاب، اليوم الجمعة، إلغاء جلسة ثقافية كانت مقررة غداً السبت، بسبب سيل من الاتهامات بالترويج للتطرف.

وأوضح الاتحاد، في بيان ورد لوكالة عراق أوبزيرفر، أن “الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، لم يكن يوماً باباً للترويج لفكرةٍ متطرفةٍ أو أمر يتجاوز على الثوابت المقدسة في مجتمعنا وحياتنا، وما جلساته الثقافية إلا مساحة حرة للحوار وتبادل الآراء والأفكار بأفق عالٍ من التفهم الثقافي الواعي، لذلك حين يناقش قضية ما، فهو يضعها في ميدان البحث والقراءة وابداء وجهات النظر المختلفة”.

وأضاف أن “جلسة السبت هي جلسة مناقشة لقضية ثقافية بعيدة كل البعد عن الاحتفاء والحديث عن شخص مثير للجدل مثل سعدي يوسف، وعليه فإن التصعيد الإعلامي الذي يتناول الجلسة على أنها احتفاء بشخص مسيء، هو تصعيد الغرض منه إبعاد الإتحاد عن دوره الثقافي في تشخيص الظواهر تشخيصاً علمياً دقيقاً بعيداً عن الهواجس الشخصية”.

وتابع: “إننا لا نريد خدش مشاعر أهلنا وناسنا، ولا نريد أن نزج الإتحاد في قضية هو بعيد عنها، فنحن متمسكون بثوابتنا الإيمانية ومقدساتنا ورموزنا التي لا نقبل لأحد مهما كان ان يسئ إليها، مع عميق تقديرنا لكل المتحمسين المطالبين بعدم تناول هذه الأسماء على منبر الإتحاد”.

وخلص اتحاد الأدباء إلى القول: “لأجل عدم إثارة ردود أفعال منفعلة، قررنا الغاء الجلسة المقررة غداً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى