تحليلاتخاص

اجواء تشرين في الناصرية.. البيانات الرسمية تتحدث عن أيادٍ خفية!!

 

شهدت محافظة الناصرية جنوبي العراق، أجواءً مشابهة لما حصل عام 2019، حيث أصيب أكثر من 20 متظاهرا وعنصر أمن إثر صدامات اندلعت، عقب احتجاجات لموظفي العقود أمام شركة نفط ذي قار النفطية.
وحتشد عشرات من المحتجين أمام مبنى الشركة مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم، ورددوا هتافات ترفض استمرار عملية التسويف وعدم أخذهم حقوقهم بالتثبيت، فيما حصلت احتكاكات مع القوات الأمنية التي بادرت بضرب عدد من المحتجين، بينهم فتيات، ما تسبب بإصابة عدد منهم، كما رد المتظاهرون بالحجارة على عناصر الأمن، وهو ما تسبب بإصابات بين الجانبين.
وبعد ذلك، توجه مئات الناشطين والمواطنين إلى ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، واحتجوا رفضا للاعتداءات التي طاولت المتظاهرين السلميين، مطالبين بمحاسبة المعتدين عليهم.
ونُشر عبر مواقع مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد صادمة، لمناوشات بين القوات الأمنية والمتظاهرين، حيث تعرض عدد من المتظاهرين إلى الضرب المبرح والإصابات المختلفة، وهو ما أثار غضباً واسعاً.
وقال الناشط في تظاهرات ذي قار، رضا المياحي، إن “ما يحصل نسخة مصغرة من أحداث تشرين، إذ أن السلطات الأمنية تتعامل بفوقية مع المتظاهرين، وكأنهم أعداء بالرغم من أن هذه السلطات غير معنية بالتظاهرات، التي توجه إلى وزارة النفط”.
وقال المياحي لوكالة “عراق أوبزيرفر” أن “مئات المتعاقدين يطالبون بحقهم في التثبيت على الملاك الدائم، وهناك تهاون من قبل وزارة النفطية في تثبيتهم، وعدم تفعيل القرارات الصادرة من مجلس الوزراء، وهو ما خلق حالة من الغضب لديهم”.

تشكيك من الداخلية
وفي مسعى لتطويق تلك الأوضاع شككت وزارة الداخلية بالمقاطع المصورة، وأكدت عزمها على حماية المنشآت النفطية.
وأضافت في بيان، أنها “تحث الجهات المختلفة والمواطنين الى تحري الدقة وترويج الحقائق والابتعاد عن التلفيق ونشر صور لاتمت الى واقع ماحصل في مدخل شركة نفط ذي قار”.
وتابعت، “نؤكد أن الوزارة عازمة على القيام بواجباتها الدستورية والقانونية بحماية المنشات العامة والخاصة ومنع التعديات من اي جهة كانت وفي ذات الوقت فانها تحرص على حماية حقوق المواطنين في التجمع والتعبير عن الرأي والمطالب في اطار سلمي ومشروع.. وقد لوحظ ان هناك مساع تبذلها جهات لنشر الفوضى واشاعة العنف لاهداف سياسية واجندات مشبوهة”.
كما وجه وزير الداخلية عبد الأمير الشمري، فريق تحقيق مختص لـ”معرفة ملابسات إصابة 19 منتسباً ضمن قيادة شرطة محافظة ذي قار إصابة أحدهم خطرة و4 مواطنين خلال التظاهرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى