المحررخاصعربي ودولي

اردوغان: اعتقال العراقي خطاب الصميدعي القيادي الكبير في دا/عش

انقرة/ متابعة عراق اوبزيرفر

فاجيء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس (الخميس)، صحافيين مرافقين لخ على متن طائرة، معلناً  القبض على ما وصفه ب ”قيادي كبير“ في تنظيم داعش.

وقال أردوغان على متن الطائرة خلال عودته لتركيا من جولة في منطقة البلقان، إن هذا القيادي ملقب بـ“أبو زيد“ واسمه الحقيقي بشار خطاب غزال الصميدعي.

وأضاف أردوغان أن تقريرا للأمم المتحدة نشر في تموز/ يوليو الماضي، أفاد بأن الصميدعي ”أحد كبار القياديين في التنظيم الإرهابي“.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن ”عددا من الأدلة يشير الى أن الصميدعي قد يكون في الواقع الرجل المعروف باسم أبو الحسن الهاشمي القرشي وهو عراقي يعتقد أنه الخليفة الجديد لتنظيم داعش.

وتابع أردوغان: ”جرت منذ زمن طويل متابعة ارتباطات هذا الشخص في سوريا وإسطنبول، وحصلت أجهزة الاستخبارات على معلومات حول نيته دخول تركيا بطرق غير شرعية“.

واضاف: ”تم اعتقاله خلال عملية نفذها جهاز الأمن التابع لجهاز المخابرات التركية وشرطة إسطنبول“، دون أن يحدد تاريخ هذا الاعتقال.

وبحسب ما ذكرت وكالة ”الأناضول“، ”ورد اسم بشار خطاب غزال الصميدعي، المشارك في قيادة تنظيم داعش، ضمن التقرير الثلاثين لمجلس الأمن الصادر في 11 يوليو 2022“.

وجاء في التقرير أنه ”في 3 فبراير الماضي، قتل زعيم داعش أمير محمد عبد الرحمن المولى الصلبي في عملية قادتها الولايات المتحدة في أطمة السورية بالقرب من الحدود التركية“.

وتابع التقرير: ”وفي 10 مارس الماضي، اعترف التنظيم بوفاة الصلبي وأن أبو الحسن الهاشمي القرشي سيحل محله، وفي حين لم يتم تحديد هوية القرشي بعد، إلا أنه يعتقد أن هذا الشخص هو على الأرجح العراقي بشار خطاب غزال الصميدعي“.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى