تحليلاتخاص

استباقاً لزيارة واشنطن.. بغداد تلمل أزمة رواتب كردستان!!

بغداد/ عراق أوبزيرفر

زيارة يجرها رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، إلى بغداد، حيث التقى رئيسي الجمهورية عبد اللطيف رشيد، والوزراء محمد شياع السوداني، وحضر اجتماعاً حاسماً مع قوى الإطار التنسيقي وائتلاف إدارة الدولة الذي يقود الحكومة، ويشارك فيه الحزب الديمقراطي الكردستاني.

تأتي زيارة بارزاني في غمرة التوتر الذي تشهده العلاقات بين بغداد وأربيل، على خلفية قرار المحكمة الاتحادية إلغاء كوتا الأقليات في انتخابات برلمان الإقليم والخلاف حول أموال الموازنة ومرتبات موظفي الإقليم، وهي أسباب بمجملها دفعت قيادة البارتي إلى إعلان تعليقه المشاركة في انتخابات الإقليم المحلية المقررة في يونيو حزيران المقبل.

ويرى المحلل السياسي، هافال مريوان، أن “زيارة بارزاني إلى أربيل، تهدف لإيصال رسائل للمجتمع الدولي، بشأن إمكانية التوصل إلى حلول حول المشاكل بين الطرفين، والظهور بمظهر أن الجميع متمسك بالدستور العراقي، خاصة وأن الزيارة إلى واشنطن تتطلب هذه القضايا”.
وقال مريوان لوكالة “عراق أوبزيرفر” أن “السياسة في العراق، قائمة على التعامل مع الأزمات بردات الفعل، وعدم اعتماد حلول مستدامة، أو التفكير قبل حلول المشكلات، لذلك نرى أن الجميع يتوجه الآن لحل أزمة رواتب كردستان، مع قرب زيارة واشنطن”.

وتشتكي أربيل من أن القوى السياسية في بغداد لا تلتزم الاتفاق المبرَم قبل تشكيل الحكومة، وسرعان ما تنقلب عليه بعد الاتفاق، وذلك ما حدث بعد انضواء الحزب الديمقراطي ضمن تحالف إدارة الدولة الذي صوَّت للحكومة الحالية، نهاية أكتوبر. وفي
وقت سابق، أشارت مصادر مطلعة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تمنح السوداني ضوءا أخضر لزيارة واشنطن واللقاء بالرئيس الأميركي إلا بعد الوصول إلى تفاهمات مع إقليم كردستان.

ملفات مهمة
وتنتظر الجانبان ملفات مهمة، من بينها وعلى رأسها جدولة الوجود الأجنبي العسكري في العراق، والعلاقة بين بغداد وأربيل التي تمر بأزمة مستمرة.
بدوره، كشف عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني إدريس شعبان، عن أبرز الملفات التي بحثها رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أثناء زيارته إلى بغداد.

وقال حسن إن رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، بحث خلال زيارته المرتقبة الى بغداد الحل النهائي لأزمة الرواتب بين بغداد وأربيل وتثبيت عملية إرسال المبالغ وإطلاقها مع رواتب باقي المحافظات العراقية.

وأضاف، أنه “تم البحث ايضا عن مخرج وآلية لقضية استئناف تصدير نفط الإقليم بعد مرور عام كامل على وقف التصدير، وإيجاد مخرج لإعادة التصدير والاتفاق مع الشركات الأجنبية والجانب التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى