عربي ودولي

استهداف سفينة شحن بريطانية بطائرة مسيرة قبالة سواحل اليمن

لندن/ متابعة عراق أوبزيرفر

قالت شركة للأمن البحري، اليوم الثلاثاء، إن سفينة شحن مملوكة لبريطانيا تعرضت لأضرار إثر هجوم بطائرة مسيرة قبالة سواحل اليمن، وهو الأحدث ضمن عشرات الحوادث في البحر الأحمر.

وأوضحت شركة “أمبري” البريطانية في بيان لها اليوم، أن السفينة التي ترفع علم بربادوس “تعرضت لأضرار طفيفة على جانب الميناء”، مضيفة أنه لم تقع إصابات.

 من جهته، قال مكتب عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة “UKMTO” التابع للبحرية الملكية، إنه تلقى معلومات حول حادث وقع على بعد 57 ميلا بحريا (105.5 كيلومترا) غرب ميناء الحديدة اليمني، صنف على أنه هجوم.

وفقًا لـ “UKMTO”، تم إطلاق مقذوف من جانب ميناء السفينة ومرت فوق الجسر، مما تسبب بأضرار طفيفة للزجاج، ولم يصب أي من أفراد الطاقم بأذى، وواصلت السفينة مسارها.

وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية أمس الاثنين، تدمير 4 صواريخ كروز “حوثية” مضادة للسفن، كانت مجهزة للإطلاق من اليمن على السفن في البحر الأحمر.

وأفاد مصدر في السلطات اليمنية، بأن 5 أشخاص أصيبوا إثر قصف طائرات أمريكية وبريطانية موقعا لجماعة “أنصار الله” في محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر غربي اليمن.

وفي وقت سابق، قال الحوثيون إن الاعتداءات الأمريكية والبريطانية وصلت إلى 300 ضربة منذ الـ 12 من يناير/ كانون الثاني الماضي، موضحين أن عدد الضربات مؤشر على حالة تخبط تعيشه واشنطن.

ويستهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن مرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر، ما أثر سلبا على حركة الشحن والتجارة والإمداد.

وتشن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ضربات على أهداف للحوثيين منذ منتصف يناير/ كانون الثاني، وصفتها بأنها رد على التهديدات التي تتعرض لها حرية الملاحة في البحر الأحمر.

 ووصف محمد علي الحوثي، عضو المجلس السياسي الأعلى لجماعة أنصار الله، الهجمات بالوحشية الإرهابية والعدوان المتعمد وغير المبرر.

المصدر: RT+ أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى