العراقخاص

اقتصادي يتهم فريق سرقة القرن بارباك الاقتصاد العراقي

بغداد/ عراق اوبزيرفر
اتهم خبير اقتصادي، اليوم الاحد،جهات حكومية بالوقوف خلف ارتفاع المواد واضطراب الاسعار التي عصفت بالاسواق المحلية والتي يتم تحريكها على وفق قاعدة ” تأليب الرأي العام ” .
وقال الخبير الاقتصادي علاء العزوي لوكالة “عراق اوبزيرفر ” ان المتتبع لاحداث السوق وعدم استقرار الدولار بالرغم من سعي الحكومة إلى خفض الدولار في الأسابيع الماضية ، وانتعاش الدينار، والتصريحات غير المسؤولة ” المتشنجة” من بعض المسؤولين والتي يؤكدون فيها عدم وجود سيولة مالية والخشية من قطع الرواتب ، والتأكيد على ضرب المنجز المتحقق للحكومة،كلها عوامل شحن بغيضة ضد إيقاف عجلة الاعمار، والتي يقصد منها ارباك مشهد النمو الذي يشهد العراق حاليا في هذه الفترة .
وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن الجهات التي تقف هذا التذبذب بالاسعار والارتفاع غير المسبوق ،يقف خلفه ” الفريق المتهم الرئيس ” في حكومة مصطفى الكاظمي بقضية سرقة القرن ” بالتعاون مع الجانب الامريكي،والذي لم يتم استقدامهم من قبل دول الغرب لاسيما الولايات المتحدة، بالرغم من تحريك الملفات قضائيا.
ويرى العزاوي ان تصريحات الفريق المتهم في الحكومة السابقة وبمعاونة الفيدرالي الامريكي يؤكد انهم يقفون خلف ارباك المشهد الاقتصادي والذي حاولت الدولة السيطرة عليه بعد جملة من الإجراءات والتي ساهمت بايقاف الصعود الصاروخي للدولار .
ودعا العزواي الحكومة إلى تحريك الملف مجددا لاسيما بعد ابرام اتفاقات دولية بين العراق ودول الغرب في ملف الاسترداد لجلب المطلوبين للقضاء العراقي ، لان بقاءهم في الخارج يؤكد العمل على زعزعة الأمن الاقتصادي للبلد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى