العراقخاص

اقتصادي يتوقع استبدال الدولار بالدينار ردا على العقوبات الامريكية

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال المحلل الاقتصادي اسامة التميمي اليوم، ان العقوبات الامريكية على المصارف العراقية والتي بلغت حتى الآن اكثر من عشرين مصرفا تحت اسباب مختلفة، تاتي في إطار الضغط الذي تمارسه واشنطن على الحكومة العراقية لتنفيذ بعض الأهداف المتعلقة ببيع وتسريب للدولار لدول الجوار.

واوضح التميمي لوكالة ” عراق اوبزيرفر ” ان تداعيات هذا العقوبات على هذه المصارف يكمن في منعها من التعامل بالدولار ،واستبعادها من مزاد بيع العملة، مع التمتع بكامل حريتها في التعامل بالدينار العراقي، الامر الذي يدفعها الى التوجه نحو مزاولة عملها الأساسي وهو زيادة العمليات الائتمانية التي تقوم على تقديم القروض إلى القطاع الخاص والقطاع الحكومي.

واشار التميمي، الى ان تداعيات العقوبات الامريكية بوقف نشاط بعض المصارف ستكون محدودة في المرحلة الحالية ،وهذا ما نلاحظه في سعر الصرف الموازي الذي لم يتأثر بشكل ملموس على اعتبار ان اجمالي ما تمتلكه هذه المصارف من أصول مصرفية لا تشكل سوى1.29% من اجمالي الأصول المصرفية في العراق بحسب البنك المركزي العراقي، فضلا عن ان مثل هذه التصرفات الأمريكية سيدفع الحكومة والبنك المركزي إلى البحث عن حلول تقلل الاعتماد على الدولار والتعامل بعملات أخرى للحد من الآثار الجانبية التي قد تلحق الضرر بالاقتصاد العراقي مستقبلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى