اقتصادالعراقالمحررخاص

اقتصادي يحذر من تكرار خطاب “الشهرستاني” بقضية الغاز المصاحب

 

بعداد / عراق اوبزيرفر

رجح الباحث الاقتصادي عبد السلام حسن حسين اليوم الاحد ، عدم النهوض بانتاج الغاز المصاحب، والابقاء على الاستيراد لمدة عشر سنوات مقبلة كحالة وقتية لجملة من الاسباب .

وقال حسين لوكالة “عراق اوبزيرفر ” باستهزاء،ان التصريحات سبق “وأن قالها عالم العلماء ومكتشف الذرة” سنصدر وكانت النتيجة على حساب الفقراء ، فيما لفت إلى أن الأمر لايهمم لأنهم مترفون.

وتعليقا على تصريح السوداني بخطابه في الجمعية العمومية للامم المتحدة، ان السوداني يعمل ومن حقه النهوض والانفتاح بالبلد ، لكن الضغوط غير طبيعية من الداخل وبامر من الخارج ،مستشهدا بقول رئيس الوزراء عند زيارته الاولى لمستشفى الكاظمية والتصريح ” الله يكون بعوننا “.

واوضح الباحث الاقتصادي ان الضغط الايراني والتركي والكويتي وهؤلاء لايريدون للعراق النهوض ولو ١٠ ./. بل وضعوه في خانة المستهلك.

ولفت حسين إلى أن من يريد تصدير الغاز فعليه ان يقدم علامات على ذلك وان يفتح معملا واحدا ،هذا في الداخل او تدفق للمياه لاغراض الزراعة وكل شيء محطم كالتنمية والسكك ، وهذه مشاريع مستقبلية، نموت ولا نصل الى ذلك .

واستطرد الباحث الاقتصادي ان رئيس الوزراء يريد ذلك ضمن سياسة الباب المفتوح، لكن لا يقدر ، فالبلد مخترق حدوده مباحة من قبل تركيا والكويت .

ويرى ان الرئاسة في العراق ليست بيد رجل واحد ، وهذا ما لا نتمناه في العراق دون الخضوع؛ كالبرلمان انموذجا والاراء المتشعبة وكل رأي مرتبط باراء اخرى ، ٧ رؤساء للكتل “والبيض فقس ” وسيزيدون الطين بلة بالانتخابات وأجهزة إلكترونية ومفوضية مستقلة وصرفيات باعترافهم “٣٠٠ مليار دولار” وهويات تكلف الدولة بارقام كبيرة وستحرق والمسؤول واحد ، أنفسهم يتبدلون بين هذا وذاك .

وقال حسين انه بفضل التدخل الخارجي ان كانوا جادين بتقليل النفقات وبخاصة الميزانية لاتطلق، يمكن أن تكون الانتخابات عن طريق ” البطاقة الموحدة ” وبسجلات عادية ،لان هذه الانتخابات ميزانيتها عالية جدا وستاتي المهزلة بذات النهج والبيض الفاسد وهنا أكد انه ينبغي ان اردنا انتاج الغاز فعلينا بانشاء معمل ، والعراقي يدفع لاصحاب المولدات والعراق يفيض خيرا وعياله مساكين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى