العراقخاص

اقتصادي يعلق على تذبذب سعر الدولار وما علاقة الدولرة بالعراق ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد الخبير الاقتصادي عبد الكريم العيساوي:” اليوم،  وجود عوامل خارجية، وراء عدم الاستقرار في سعر صرف الدولار مقابل الدينار عوامل  ، فيما بين، أبرزها عدم السيطرة على المنافذ الحدودية وما يترتب عليه من سهولة تهريب الدولار الأمريكي الى دول الجوار التي تخضع اقتصاداتها الى العقوبات الامريكية والدولية.

وقال العيساوي لوكالة “عراق اوبزيرفر”، كذلك انتشرت بشكل واضح ظاهرة الدولرة  أو ما يسمى  (بالثابت )بنسبة كبيرة في مجال التعامل  التجاري بين المواطنين في قطاعات الاسكان، وبيع وشراء السيارات المختلفة بل حتى في التعاملات الربوية، فضلا عن العوامل الخارجية المتعقلة بالعلاقات بين البنك المركزي العراقي والبنك الفدرالي الأمريكي ،والذي يتعلق بالعقوبات على بعض المصارف المحددة من القطاع الخاص.

ولفت الى ان ذلك انعكس على قدرة المواطن العراقي من اصحاب الدخل المحدود ،ونسبة كبيرة منهم من موظفي القطاع العام من الحصول على بيت للعائلة،  وتزامن أيضا في ارتفاع مواد البناء ،والتي زادت اسعارها في ظل الطلب المتزايد عليها لبناء المجمعات السكنية، وتحاول حكومة السوداني تقديم بالسلة الإنشائية ودعم القطاع الخاص الذي ينتج مواد البناء.

واشار الخبير الاقتصادي الى ان عملية حصول المواطن العراقي على دار سكن بأسعار تبقى معقولة،ويحتاج الى تدخل حكومي صارم جدا في مجال تحديد سعر الوحدات السكنية من حيث المساحة ، وربما نشر ثقافة البناء العمودي لتقليل من التكاليف للخدمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى