رئيسيةعربي ودولي

الأردن “يعرقل” وصول طائرات روسية إلى مصر

عمان/ متابعات عراق أوبزيرفر

انضم الأردن لمجموعة من الدول في الشرق الأوسط، التي حظرت مرور شركة طيران روسية فوق مجالها الجوي، ما أجبرها على إلغاء رحلاتها المبرمجة إلى مصر، وفق ما ذكره موقع قناة “روسيا اليوم” الرسمية، الثلاثاء 27 ديسمبر/كانون الأول 2022.

حيث ألغت شركة الطيران الروسية “آي فلاي” برامج رحلاتها إلى مصر، بسبب عدم تصريح الأردن لها بالطيران فوق أجوائه، لحين استكمال التصاريح. وقالت الشركة إنها لن تستطيع الطيران إلى مصر بسبب القيود المفروضة على التحليق من دول أخرى.

حسب وسائل إعلام روسية فإن بداية المشكلة جاءت بسبب حظر الأردن شركة iFly من الطيران عبر مجاله الجوي، وطالب الأردن الشركة بشهادة تأمين تصدر في لندن.

بينما كانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت إن موسكو لا تعتبر القرار الذي اتخذه الأردن “مسيساً وموجهاً ضد مصالح روسيا”.

في وقت سابق، حظرت تركيا والأردن والسعودية وإريتريا الشركة ذاتها من الطيران عبر مجالها الجوي. وطلبت الشركة من وكالة النقل الجوي الفيدرالية الروسية، السماح لها بالسفر عبر سوريا، لكن الوكالة لم توافق على هذا المسار، معتبرة أنه غير آمن.

في السياق ذاته، نقلت وكالة “تاس”، عن متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، أن الوكالة الفيدرالية الروسية للنقل الجوي تعمل مع الوزارة على تسوية مشكلة القيود المفروضة على الرحلات فوق الأردن.

تابعت الوكالة أنه “بسبب القيود التي فرضتها سلطات الطيران الأردنية، تحت ضغط المفوضية الأوروبية، تضطر بعض شركات الطيران الروسية التي تنقل السياح من روسيا إلى المنتجعات المصرية والعودة منها، إلى تأجيل الرحلات وإنشاء مسارات طيران بديلة”.

كما أضاف المتحدث أن الخارجية الروسية تعمل على حل هذه المشكلة، كون الأردن دولة صديقة لروسيا، وأن قرار عمّان ليس ذا دوافع سياسية، وغير موجه ضد موسكو.

فيما نقل عن الوزيرة ماريا زاخاروفا، أن موسكو تلتزم بشكل كامل في مجال أمن الرحلات الجوية، خصوصاً الاتفاقيات الحكومية الدولية بشأن الخدمات الجوية بين روسيا والأردن.

تابعت: “نقترح رفع مخاوف شركائنا بشأن أمن الطائرات الروسية، التي لديها جميع المستندات اللازمة لرحلات الترانزيت عبر المجال الجوي الأردني، بما في ذلك عقود التأمين التي تم تمديدها وفقاً لتوصيات منظمة الطيران المدني الدولي”.

نقلاً عن “عربي بوست”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى