عربي ودولي

الأمم المتحدة: الوضع في الضفة “يتدهور بشكل كبير”

واشنطن/ متابعة عراق اوبزيرفر

اكد فولكر تورك مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، يعانون من تدهور كبير فيما يتعلق بحقوق الإنسان، مضيفاً أن هناك “موتاً ومعاناة (في غزة) لا يمكن أن يقبل بهما ضمير”.

وقال تورك في الجلسة الافتتاحية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة “الوضع في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، يتدهور بشكل كبير”.

وشهدت الضفة الغربية أسوأ اضطرابات منذ عقود بالتوازي مع الحرب في قطاع غزة. وقال تورك إن 528 فلسطينياً بينهم 133 طفلاً قتلوا على أيدي قوات الأمن الإسرائيلية أو المستوطنين في الضفة الغربية منذ أكتوبر، وإن بعض الحالات تثير “مخاوف جدية من عمليات قتل غير قانونية”.

كما قال إن 23 إسرائيليا قتلوا في الضفة الغربية وإسرائيل في اشتباكات مع فلسطينيين.

في سياق متصل، أضاف أنه يشعر “بالفزع من تجاهل (طرفي الصراع في غزة) للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي”.

وقال “الضربات الإسرائيلية المستمرة في غزة تسبب معاناة مهولة ودماراً واسعاً فيما يستمر تعسفياً منع وعرقلة دخول المساعدات الإنسانية”.

وأضاف “تواصل إسرائيل احتجاز آلاف الفلسطينيين بشكل تعسفي. ويجب ألا يستمر ذلك”.

وتابع “منذ صعّدت إسرائيل عملياتها في رفح مطلع مايو، هُجّر حوالي مليون فلسطيني قسراً مجدداً، فيما تدهورت عملية توصيل المساعدات”.

كما قال إن الفصائل الفلسطينية المسلحة تواصل كذلك احتجاز أسرى، وبعضهم في مناطق مأهولة، مما يعرض الأسرى والمدنيين للخطر.

المصدر: العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى