منوعات

الأمن الأردني يكشف تفاصيل “أكبر مداهمة” في حملته على المخدرات

متابعة / عراق اوبزيرفر

أعلن الأمن العام الأردني، أنه نفذ اليوم الأربعاء، ”أكبر مداهمة“ منذ بدء الحملة على المخدرات قبل 10 أيام.

وفي التفاصيل، قال المتحدث الرسمي باسم مديرية الأمن الأردنية العقيد عامر السرطاوي، إن ”قوة أمنية من إدارة مكافحة المخدرات معززة بقوات أمنية خاصة داهمت صباح اليوم، مزرعة في منطقة الحلابات بمحافظة الزرقاء (شرق عمان)“.

وأضاف السرطاوي في بيان أن ”المداهمة نُفذت بعد اكتمال المعلومات الاستخباراتية التي بينت لجوء مجموعة من أخطر تجار ومهربي المخدرات للاختباء في تلك المزرعة، مع بدء الحملة الأمنية في منطقة الرويشد، وفي محاولة منهم لإخفاء كميات ضخمة من المواد المخدرة كانت بحوزتهم“.

وأشار إلى أنه ”فور بدء المداهمة حاول تجار المواد المخدرة الهروب من مكان اختبائهم، ونقل المواد المخدرة التي كانت بحوزتهم بواسطة مركباتهم، حيث جرت مطاردتهم، وتم تطبيق قواعد الاشتباك معهم بعد قيامهم بإطلاق عيارات نارية باتجاه القوة“.

وتابع: ”تم إلقاء القبض على 3 من المتورطين، وإصابة اثنين منهم، أحدهما بعيار ناري والآخر نتيجة إعطاب مركبته، وجرى نقلهما للعلاج، بينما لم تقع أي إصابات بين صفوف القوة الأمنية“.

وذكر بيان الأمن العام، أنه ”لدى تفتيش المركبات المضبوطة، جرى ضبط كميات ضخمة من المواد المخدرة قدرت بنصف طن من مادة الحشيش، وما يقارب مليوني حبة مخدرة، إضافة لسلاح أوتوماتيكي“.

وأشار إلى أنه ”بوشرت التحقيقات ليتم تحديد كافة الأشخاص المتورطين في القضية وإلقاء القبض عليهم“.

يشار إلى أن الأمن الأردني بدأ في الثامن من الشهر الجاري، حملة غير مسبوقة على تجار المخدرات والتي انتشرت بكثرة في المجتمع.

وقال مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة، خلال زيارته لإدارة مكافحة المخدرات إيذانا ببدء الحملة آنذاك: ”ندخل مرحلة عملياتية جديدة للتصدي لتجار ومروجي المخدرات ومداهمتهم، وستكون إجراءاتنا حازمة وشديدة، وسنضرب بكل ما أوتينا من قوة على أوكار المتاجرين بأرواح المواطنين“.

وضبطت الحملة حتى الآن كميات ضخمة من المخدرات وضبطت عشرات التجار والمروجين في جميع مناطق المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى