عربي ودولي

“الأونروا” تحتج بعد قطع التمويل: حملة إسرائيلية

فلسطين/ وكالات الأنباء

بعد قرار عدة دول تعليق تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، حجم الخسائر الفادحة التي ستتعرض لها الأونروا بنهاية شهر فبراير الحالي.

كشفت وثائق داخلية للوكالة الأممية، عن خسارة “الأونروا” المتوقعة بقيمة 65 مليون دولار بحلول نهاية فبراير، وذلك بسبب تعليق 18 دولة ومؤسسة على الأقل لمساعداتها للوكالة.

وجاء تعليق المساعدات بعد اتهامات إسرائيلية لـ 12 من موظفي “الأونروا” بالضلوع في هجوم حركة حماس يوم السابع من أكتوبر الفائت.

حيث أظهرت هذه الوثائق حجم الأزمة المالية التي تواجهها “الأونروا”، والتي قد تُهدد بوقف خدماتها لملايين اللاجئين الفلسطينيين.

 

“حملة إسرائيلية ضد الوكالة”

وردا على الحملة الإسرائيلية ضد “الأونروا” وقطع تمويلها من قبل 20 دولة، أعلن اتحاد العاملين العرب في الوكالة عن تنظيم 3 وقفات احتجاجية ضخمة في الضفة الغربية يوم الأربعاء.

وجاء قرار الاتحاد بعد اجتماع ضم اللجان الشعبية في المخيمات الفلسطينية ودائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية والهيئات المعنية بقضية اللاجئين، حيث رفض الاتحاد الاتهامات الموجهة لموظفي “الأونروا” وأكد على حياديتهم.

ومن المتوقع أن تشهد هذه الاحتجاجات مشاركة واسعة من قبل الفلسطينيين، الذين يرفضون أي مساس بـ “الأونروا” ودورها في دعمهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى