خاصعربي ودولي

الإضراب الشامل يعم الضفة الغربية والقدس نصرةً لمدينة جنين ومخيمها

القدس/ متابعات عراق أوبزيرفر

عم الإضراب الشامل غالبية محافظات الضفة الغربية والقدس، اليوم الثلاثاء، وسط دعوات للخروج بمسيرات وتصعيد المواجهات مع القوات الإسرائيلية نصرةً لمدينة جنين ومخيمها، ورفضاً للعدوان المتواصل عليها لليوم الثاني على التوالي، والذي أسفر عن استشهاد 10 فلسطينيين حتى هذه اللحظة.

وأعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في عدد من المحافظات بالضفة الغربية عن الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء، تضامناً مع جنين ومخيمها.

وأوضحت لجنة التنسيق الفصائلي في بيان، أنّ “الإضراب يشمل جميع مناحي الحياة”، كما دعت إلى التجمع عند مفترق باب الزقاق الساعة الـ12 ظهراً “لإسناد أبناء الشعب الفلسطيني الذين يتعرضون لمذبحة في مدينة جنين ومخيمها”.

ويأتي قرار الإضراب بعد ليلة من المسيرات والتظاهرات الغاضبة والمواجهات التي شهدتها مناطق عدة من محافظات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة.

ميدانياً، تواصل القوات الإسرائيلية حصارها لمدينة جنين ومخيمها، وسط اندلاع مواجهات واشتباكات مسلحة بين مقاومين وتلك القوات، فيما تُسمع أصوات انفجارات في المنطقة.

ومع بدء النهار، تبين حجم الدمار الذي أحدثته القوات الإسرائيلية في مخيم جنين، حيث تم تجريف وتدمير شوارع المخيم الرئيسية، ما أدى لانقطاع الكهرباء وتدمير شبكات المياه، وسط تحذيرات من سوء الأوضاع الإنسانية ونقص المواد التموينية في مدينة جنين ومخيمها.

في هذه الأثناء، أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحافي، صباح اليوم الثلاثاء، بارتفاع عدد الشهداء في جنين إلى 10، بعد العثور على جثمان في منطقة مرج ابن عامر، إضافة إلى نحو 100 جريح، بينهم 20 في حالة الخطر.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان صحافي: “طواقمنا استلمت جثمان شهيد من منطقة حرش السعادة في جنين، كان قد اكتشف صباح اليوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى