عربي ودولي

الإعلان عن وفاة رهينة أمريكي في غزة.. ما مصير زوجته؟

غزة/ وكالات الانباء

أعلنت مجموعة تمثل عائلات الرهائن المحتجزين في قطاع غزة، اليوم الجمعة، إن أمريكيًا يحمل جنسية مزدوجة كان من بين نحو 240 احتجزتهم حركة حماس توفي في الأسر بالقطاع.

وقال منتدى عائلات الرهائن والمفقودين إن “المتوفى هو غادي حجي (73 عاما)، الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية أيضا. وبالاعتماد على مصادر مختلفة للمعلومات، أعلنت لجنة عينتها الحكومة الإسرائيلية وفاة بعض الرهائن غيابيا”، وفقا لرويترز.

وأضاف المنتدى في بيان أن “جثمانه لا يزال محتجزا في غزة”، وفقا لشبكة “سي إن إن” الأمريكية.

ولا تزال زوجته أسيرة لدى حركة حماس.

وأكد البيان: “إننا نشاطر عائلة حجاي حزنها العميق”.

ولا تؤكد حماس عادة هذه الروايات لكنها حذرت من أن “الوقت ينفد” بالنسبة للمحتجزين في القطاع مع اقتراب الحرب من أسبوعها الثاني عشر.

ووفقا لإحصاء إسرائيلي رسمي، “لا يزال 129 محتجزين في قطاع غزة بعد استعادة الباقين في هدنة في نوفمبر أو في عمليات عسكرية. وتقول الحكومة الإسرائيلية إن 22 من الذين لا يزالون في قطاع غزة لقوا حتفهم”.

وقال المنتدى إن “ما بين خمس وعشر من الرهائن يحملون الجنسية الأمريكية. ولم يصدر أي تعليق بعد من السفارة الأمريكية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى