المحرررئيسيةعربي ودوليعلوم وتكنولوجيا

الإمارات.. التصدي لهجمات سيبرانية استهدفت قطاعات استراتيجية

 

متابعة/ عراق اوبزيرفر

أكد مجلس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، ، نجاح المنظومات الوطنية في التصدي لجميع الهجمات السيبرانية التي استهدفت قطاعات استراتيجية في الدولة.

وكان المجلس أهاب بجميع المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة إلى أخذ الحيطة والحذر من أي هجمات سيبرانية تستهدف البنية التحتية والأصول الرقمية الوطنية.

وطالب مجلس الأمن السيبراني الجهات الحكومية والخاصة بتفعيل منظومة الطوارئ السيبرانية والتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية لمشاركة البيانات باستباقية والتصدي للهجمات الخبيثة، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وشدد مجلس الأمن السيبراني على أهمية التصدي لمختلف الأنواع من الهجمات السيبرانية من قبل القطاعات الحيوية بالإضافة إلى تفعيل منظومات الحماية وسياسات الأمن السيبراني ورفع وعي الجهات لأي نشاطات إلكترونية مشبوهة قد تضر في بيئاتهم.

جدير بالذكر أن دولة الإمارات تنتهج أفضل معايير وممارسات التحول الرقمي الآمن وحماية البنى التحتية الرقمية الوطنية والتي هي أساس التحول الرقمي من خلال منظومة أمن سيبراني فائقة التطور قادرة على تحصين الفضاء الرقمي للدولة.

الإمارات تتصدى إلى 50 ألف هجمة سيبرانية يوميا

وقال الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات إن المجلس بالتعاون مع شركائه يتصدى إلى أكثر من 50 ألف هجمة سيبرانية يومياً تستهدف القطاعات استراتيجية في الدولة.

وأضاف الكويتي، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام”، أن القطاع المصرفي والمالي والصحي والنفط والغاز تأتي على رأس القطاعات الاستراتيجية الأكثر استهدافاً، مشيراً إلى أن جميع الهجمات يتم التصدي لها بشكل استباقي وبكفاءة واحترافية عالية لتحصين الفضاء الرقمي في الدولة ضد أي هجمات خبيثة.

وأوضح أن مجلس الأمن السيبراني يتعامل مع الهجمات السيبرانية وفقا لمعايير وسياسات أمن المعلومات في الدولة، مشيرا إلى أنه في ظل استمرار التحول الرقمي لجميع القطاعات والتطور التكنولوجي المتسارع من المتوقع أن تتزايد الهجمات السيبرانية التي سنواصل بالتعاون مع الشركاء التصدي لها.

وأشار إلى أن دولة الإمارات لديها بنية تحتية رقمية فائقة التطور ووسائل متقدمة للتصدي للهجمات الإلكترونية الخبيثة التي تستهدف القطاعات والمؤسسات الحكومية وهو ما جعلها تتصدر المرتبة الخامسة عالمياً بمؤشر الأمن السيبراني الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة الذي يرصد التحسن في مستويات الوعي بأهمية الأمن السيبراني في 193 دولة حول العالم.

ولفت إلى أن مجلس الأمن السيبراني نجح في تعزيز الثقافة السيبراني في مجتمع الإمارات على مستوى المؤسسات والأفراد وذلك من خلال إطلاق العديد من المبادرات الوطنية منها مبادرة النبض السيبراني، التي تستهدف جميع شرائح المجتمع وتستهدف نشر ثقافة الأمن السيبراني في مجتمع الإمارات تماشيا مع التحول الرقمي في جميع القطاعات.

وقال رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، إن المعايير الوطنية للأمن السيبراني تحقق الأهداف الاستراتيجية للدولة في حماية وتأمين والحفاظ على مكتسباتها وإنجازاتها في مختلف القطاعات والمجالات ووفق أعلى المعايير العالمية وذلك في ظل بيئة عمل ذكية متكاملة تتمتع بالأمن والأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى