رئيسيةرياضة

الاتحاد الأوروبي يتخذ قراراً ضد مورينيو

روما / متابعة عراق أوبزيرفر

وجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، اتهاما لجوزيه مورينيو، مدرب روما، بالعنف اللفظي بعد الأحداث التي شهدتها مباراة فريقه أمام إشبيلية بنهائي الدوري الأوروبي.

وأعلن مسؤولو الاتحاد الأوروبي عن قائمة ضخمة من الاتهامات ضد مورينيو، وروما، وإشبيلية، في أعقاب المواجهة العاصفة التي شهدها ملعب بوشكاش أرينا في العاصمة المجرية بودابست، وانتهت بركلات الترجيح (4-1) لصالح إشبيلية.

وبحسب “ذا صن” الإنجليزية، من المتوقع أن يؤدي هجوم مورينيو على حكم المباراة أنتوني تايلور، سواء في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، أو في موقف سيارات الملعب لأقصى عقوبة.

وأوضح تقرير للصحيفة أن مورينيو يواجه عقوبة الإيقاف لعدة مباريات، ما يحتمل أن يستبعد من مقاعد البدلاء في الموسم المقبل، بعد اتهامه باستخدام “إهانة” أو لغة مسيئة ضد حكم المباراة”.

وألمح المدرب البرتغالي خلال المؤتمر إلى تايلور بأنه بدا “إسبانيا” خلال المباراة، قبل أن يصرخ في وجه الحكم قائلا: “عار شديد ومحتال” بينما كان فريق التحكيم يحاول الصعود لحافلته الصغيرة خارج الملعب.

في ذات السياق، اتهم كلا الناديين بارتكاب “سلوك غير لائق” بعد أن لوح تايلور بالبطاقة الصفراء 14 مرة، كما يواجه روما 4 تهم تتعلق بسلوك مشجعيه، وإلقاء أشياء، وإشعال الألعاب النارية، وإتلاف الملعب و”اضطرابات جماهيرية”.

وتعرض إشبيلية، الذي فاز بالبطولة للمرة السابعة منذ العام 2006، ل3 تهم متعلقة بالمشجعين، وهي رمي الأشياء والألعاب النارية و”غزو ميدان اللعب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى