المحرررئيسيةرياضة

الاتحاد الإسباني يصدر قراراته حول واقعة تعرض جونيور للعنصرية

رياضة/ عراق أوبزيرفر

 أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم فرض غرامة مالية وقدرها 45 ألف يورو (48 ألف دولار) على نادي فالنسيا، وإغلاق جزئي لملعب الفريق لـ 5 مباريات بعد الإساءة العنصرية الموجّهة إلى لاعب نادي ريال مدريد فينيسيوس جونيور.

وكانت جماهير نادي فالنسيا خلال تواجدها في ملعب الفريق،”ميستايا”، قد رددت هُتافات مسيئة ضدّ المهاجم البرازيلي البالغ من العمر 22 عاماً، قبل أن يتلقى اللاعب بطاقة حمراء بعد دخوله في شجار مع لاعبي المنافس.

وأثارت واقعة تعرض لاعب “الميرنغي” للإساءة العنصرية غضب الكثير من الرياضيين حول العالم.

وأصدر اتحاد كرة القدم في إسبانيا بياناً رسمياً، قال فيه: “عاقبت لجنة المنافسة نادي فالنسيا بالإغلاق الجزئي لملعب ميستايا لخمس مباريات، وتحديداً مدرج ماريو كيمبس الجنوبي، بعد الأحداث الّتي وقعت خلال المباراة بين الفريق المضيف وريال مدريد”، وفقاً لموقع “يورو سبورت”.

وأضاف الاتحاد: “ثبت أنّه كما عبّر الحكم في محضره، كانت هناك صيحات عنصرية على فينيسيوس، لاعب ريال مدريد، خلال المباراة المذكورة، مما أدى إلى تغيير المسار الطبيعي للمباراة واعتبار المخالفات خطيرة للغاية”.

وتابع: “بالإضافة إلى ذلك، تمّ فرض عقوبة اقتصادية قدرها 45 ألف يورو على نادي فالنسيا، من الممكن تقديم استئناف، في غضون 10 أيام عمل أمام لجنة الاستئناف”.

كما تمّ إلغاء البطاقة الحمراء على فينيسيوس جونيور، مما يعني أنه بإمكانه المشاركة في مباراة فريقه ورايو فاليكانو، ضمن مسابقة (لا ليغا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى