المحرررئيسية

الاتحاد الوطني متمسك بمنصب رئاسة الجمهورية

بغداد/عراق اوبزيرفر
أكدت عضو الاتحاد الوطني الكوردستاني سوزان منصور، إن حزب “الاتحاد الوطني الكردستاني”، متمسك بمنصب رئاسة الجمهورية، ومرشحه الوحيد للرئاسة برهم صالح.
وأفادت النائبة عن الحزب سوزان منصور، إن “مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني لحد اللحظة لرئاسة الجمهورية في مجلس النواب للتصويت عليه هو برهم صالح”.
ومنصب رئاسة الجمهورية من حصة المكون الكردي في العراق وفق العرف السياسي المتبع منذ عام 2005، ورئاسة البرلمان من حصة السنّة، ورئاسة الحكومة من حصة الشيعة.
وأضافت: “حتى وإن اقتربنا من بوادر تشكيل حكومة عراقية جديدة فإن الحزب الوطني الكردستاني ما زال متمسكا بشدة بمنصب رئاسة الجمهورية وكذلك بمرشحه برهم صالح ولن يتنازل عنهما مهما حدث”.
ويوجد خلاف بين الحزبين الكرديين الرئيسيين بالعراق، “الاتحاد الوطني الكردستاني” و”الديمقراطي الكردستاني” حول المرشح لمنصب الرئاسة، حيث يرفض الأخير ترشيح صالح للمنصب.
وأوضحت منصور أن “المباحثات ما زالت قائمة ومباشرة بين الحزبيين (..) نأمل أن تسفر عن اتفاق بينهما على الذهاب للبرلمان بمرشح واحد، وهو برهم صالح”.
وتابعت: “هناك أخبار انتشرت في الآونة الأخيرة تتحدث عن وجود مرشح تسوية (..) لا يوجد مرشح تسوية ومرشحنا الوحيد لرئاسة الجهورية هو برهم صالح”.
وفي أكتوبر 2018، انتخب البرلمان العراقي، برهم صالح رئيسا للجمهورية، ولازال في المنصب مؤقتا إلى حين تسمية رئيس جديد.
وبجانب الخلاف حول مرشح منصب الجمهورية، يشهد العراق أزمة سياسية حادة، تتمثل في الخلافات بين القوى السياسية حول تشكيل الحكومة، منذ إجراء الانتخابات التشريعية في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى