خاصرئيسية

الاتحاد الوطني يوجه رسالة الى رئيس البرلمان بعد انسحاب المتظاهرين

بغداد/ عراق أوبزيرفر
أكد عضو حزب الاتحاد الوطني الكردستاني فائق يزيدي، اليوم الثلاثاء، ان المسؤولية الأكبر اصبحت على عاتق الإطار التنسيقي بعد انسحاب انصار الصدر من المنطقة الخضراء.
وقال يزيدي في تصريح لـ (عراق أوبزيرفر)، أن “العقبة الاكبر التي كانت في طريق تشكيل الحكومة هي الصراع الحاصل بين التيار والاطار والذي انتهى دون اشعال فتنة او حرب اهلية لذلك يجب على المكون الاكبر المتمثل بالاطار المضي قدمًا في الاستحقاقات الدستورية”.
وأضاف انه “يجب على رئيس البرلمان ان يلغي تعليق جلسات مجلس النواب خصوصًا بعد خروج متضاهري التيار من باحت مبنى البرلمان”.
وتابع يزيدي انه “اصبح من الممكن جدًا عقد جلسة اختيار رئيس الجمهورية وتسمية مرشح رئاسة الوزراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى