العراقخاص

الاستثمار النيابية: نتجه لدعم القطاع الخاص لإبقاء العملة الصعبة داخل البلاد

عراق أوبزيرفر- بغداد

تعكف لجنة الاستثمار النيابية على إيجاد حلول لدعم القطاع الخاص لكونه يتمتع بميزة الاستقلال المالي، خارج خطط التمويل المركزية للدولة بالإضافة إلى أنه يحافظ على الـدورة الحركية للعملة الصعبة داخـل البلاد، داعية المستثمرين المحليين والأجانب إلى الاستعانة بها في تذليل العقبات.

وأوضح عضو اللجنة محمد الـزيـاتـي في تصريح للصحيفة الرسمية تابعته وكالة عراق أوبزيرفر، أن “قانون الاستثمار يدعم القطاع الخاص ويمنحه مميزات كثيرة في سبيل النهوض باقتصاد البلاد”.

مشيراً إلى أن “واحدة من أهم النقاط التي تركز عليها لجنة الاستثمار هي إيجاد الكيفية والآلية اللازمة لتوفير فرص عمل يقوم بها القطاع الخاص”.

وأضاف الزياتي أن “الإعفاء الجمركي يعد ضمن المسائل التي تقدم الدعم للقطاع الخاص، بالإضافة إلى منح التسهيلات في قضية إتمام المشاريع”، مضيفاً أن لجنته “تتوجه نحو دعم القطاع الخاص لأنه لا يثقل كاهل الدولة وإنما يوفر فرص عمل ويحافظ على العملة الصعبة”.

ونبه النائب إلى “تخوف المستثمرين المحليين والأجانب من الحكومات المتعاقبة بسبب عدم الثقة بالخطوات الحكومية منذ عام 2003 إلى الآن، يضاف لهذا عدم توفير البنى التحتية والابـتـزاز”، داعيا المستثمرين إلى “التواصل مع اللجنة في حال مواجهة أي مشكلات، ولمنع احتكاك المستثمر مع أشخاص بعيدين تماماً عن الواقع الاقتصادي”.

وبـين عضو اللجنة البرلمانية أن “واحــدة من المعرقلات التي يعانيها الاستثمار هي مشكلة وزارة المالية مع القطاعات الأخـرى، إذ إنها لا تـزال تمتلك غالبية الأراضــي، ولابـد لسياسة الوزارة من أن تتغير باتجاه الاستثمار الحقيقي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى