عربي ودولي

الاستخبارات الأمريكية تستبعد هجوما إيرانيا مباشرا على إسرائيل

واشنطن/ متابعة عراق أوبزيرفر

استبعدت الاستخبارات الأمريكية أن تنفذ إيران هجومًا مباشرًا على إسرائيل، بعد أن قتلت مسؤولين عسكريين إيرانيين في غارة استهدفت قنصلية بلادهم في دمشق، الأسبوع الماضي.

ورجحت الاستخبارات الأمريكية أن تنفذ إيران هجومًا على إسرائيل من قبل ميليشيا تابعة لطهران في المنطقة، وليس من قبلها بشكل مباشر، وفق ما نقله موقع “سي إن إن” عن مصدرين مطلعين.

وقال المصدران إن إيران تشعر بالقلق من تصعيد كبير في القتال، ولا تريد إعطاء الولايات المتحدة أو حلفائها ذريعة لمهاجمتها مباشرة.

وتابعا أن إيران والميليشيات التابعة لها لا يبدو أنها مستعدة لمهاجمة القوات الأمريكية أو المصالح الأخرى في المنطقة لأسباب مماثلة.

وقالا إن الاستخبارات الأمريكية تقدر أن إيران حثت العديد من الميليشيات التابعة لها على شن هجوم واسع النطاق في وقت واحد ضد إسرائيل، باستخدام الطائرات بدون طيار والصواريخ، متوقعين حدوث ذلك هذا الأسبوع.

ووفق “سي إن إن”، أشار مصدر إلى بعض الجدل حول ما إذا كانت تلك الميليشيات ستنتظر إلى ما بعد انتهاء شهر رمضان لشن الهجمات، موضحًا أن “التهديد واضح للغاية وذو مصداقية، لقد وضعوا القطع في مكانها الصحيح لتنفيذ الهجوم الآن.. وفي انتظار الوقت المناسب”.

وفي ظل الغموض الذي يكتنف المواقع التي قد يستهدفها الهجوم، قال المستشار العسكري للمرشد الإيراني، الجنرال يحيى رحيم صفوي، يوم الأحد الماضي، إن سفارات إسرائيل “لم تعد آمنة بعد الآن”.

بدوره، قال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، هرتسي هاليفي، يوم الأحد الماضي: “نحن مستعدون لذلك، ولدينا أنظمة دفاعية جيدة، ونعرف كيفية التصرف بقوة ضد إيران في أماكن قريبة وبعيدة، ونحن نعمل بالتعاون مع الولايات المتحدة والشركاء الاستراتيجيين في المنطقة”.

وكانت تقارير قد تحدثت أخيرًا حول إعلان حالة التأهب الأمريكية الإسرائيلية، لصد أي هجوم إيراني محتمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى