العراقخاص

الاعسم: جميع مبررات وجود الامريكان في العراق سقطت

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال الخبير الاستراتيجي صفاء الاعسم اليوم ،ان  الولايات المتحدة الامريكية حليف استراتيجي للعراق، ولكن هذا الموضوع ما له كل علاقة بموضوع قوات التحالف برئاسة الولايات المتحدة الامريكية ، نحن لا نحتاج الان الى قوات تحالف لا توجد اي مبررات تستدعي تواجد قوات التحالف داخل العراق بعد انتهاء تنظيمات داعش بالعراق واعتقد داعش الان لفظ انفاسه بالعراق ولا توجد هنالك اي اشكالية في عمليات القتال لداعش باستثناء موضوع التسليح والتسليح امريكي واعتقد  العراق الان بدأ ينفتح على اكثر من دولة من دول اوروبا في عملية التسليح  وخاصة نتكلم على الصنوف التي تفتقر الى كثير من السلاح المتطور يعني دفاع جوي مدفعية  على مستوى  طائرات طيران جيش او على مستوى قوة جوية عراقية.

وقال الاعسم لوكالة “عراق اوبزيرفر “ان  هذا الموضوع  ليس له اي علاقة بالشراكة ما بين العراق والولايات المتحدة الامريكية ،لكنه أشار إلى أن  التحالف الدولي يقول لا نخرج الا بقرار اممي، هو طبعا يعني الاتفاقية التي حدثت ما بين القائد العام للقوات المسلحة وقوات التحالف برئاسة الو المتحدة الامريكية في منتصف عام ٢٠١٤ امام دخول تنظيمات داعش كان الغاية منها هو لحماية سماء العراق لاننا نفتقر الى عمليات الرصد وسماء العراق مفتوحة وعمليات البحث والتفتيش ومعاونة العراق امنيا بعد ان العراق اكثر من ثلث مناطق البلد.

ومضى يقول، انه لا يوجد هنالك توجه لان تكون هناك قوات تحالف، وموضوع لا نخرج الا بقرار اممي، ابدا وهذا الموضوع غير صحيح لان الاتفاقية حدثت بين العراق تحديدا بين القائد العالم للقوات المسلحة التحالف وهذا الموضوع لا يتوجب لوجود قرار اممي.

وبحسب الاعسم: اما فيما يخص الانقسام الحزبي بين من مؤيد ورافض ، وجميع الكتل عبرت عن رأيها بشكل صريح يعني امام الجميع، والكتل التي تتبع الكرد في الاقليم رفضت، وكءلك الكتل السنية اكثر من ٩٥/.  رافضة ، لانهاء وجود قوات التحالف داخل العراق، فضلا عن هناك الكتل الشيعية حتى اكون دقيقا بالكلام.

وتابع: ايضا يعني بعض الكتل الشيعية ولو قليلة رفضت ان يكون هنالك انهاء لتواجد قوات اجنبية اذا نحن نحتاج الى قانون  لمجلس النواب ،يشرع ويصوت عليه وان كانت نسبة التصويت خمسين زائد واحد ،نعم لن تبقى القوات الاجنبية في العراق.

وتساءل،  الحقيقة: من يملك قرار اخراج القوات الامريكية، القائد العام للقوات المسلحة دولة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ،كونه القائد العام للقوات التحالف داخل العراق ، وان كانت هنالك عمليات تصويت في بقاء وخروج القوات نحتاج الى قانون الى مجلس النواب لغرض التشريع عليه والوصول الى نصف او خمسين زائد واحد ،وبالتالي يتبنى القرار وهذا الموضوع ، يتبع مجلس النواب فاتصور نحن الان بخطوات جدية حقيقية في انهاء تواجد قوات التحالف برئاسة الولايات المتحدة الامريكية لان هذا ما يتناقض، وهنالك الان العراق يتوجه لعقود اتفاقيات شخصية بينه وبين الدول التحالف وليست بشكل مجتمعة ؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى