اقتصاد

الاعلى منذ 10 أشهر.. النفط يستقر فوق 90 دولارا

اقتصاد / متابعات عراق اوبزيرفر

ارتفعت أسعار النفط دولارا واحدا للبرميل مساء امس ثلاثاء لتسجل أعلى مستوياتها منذ نوفمبر تشرين الثاني بعدما أعلنت السعودية وروسيا تمديدا جديدا لتخفيضات الإنتاج الطوعية حتى نهاية العام، مما أثار قلق المستثمرين حيال نقص محتمل في المعروض خلال ارتفاع الطلب على النفط في الشتاء.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.04 دولار للبرميل أو 1.2 بالمئة لتبلغ عند التسوية 90.04 دولارا للبرميل، وهذه هي المرة الأولى التي تستقر فيها فوق مستوى 90 دولارا منذ 16 نوفمبر تشرين الثاني 2022.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.14 دولار أو 1.3 بالمئة لتبلغ عند التسوية 86.69 دولارا للبرميل، وهو أيضا أعلى مستوى لها في 10 أشهر.

وتوقع المستثمرون أن تعلن السعودية وروسيا تمديد الخفض الطوعي للإنتاج حتى أكتوبر تشرين الأول، لكن التمديد لمدة ثلاثة أشهر لم يكن متوقعا.

وقال جورجي ليون النائب الأول للرئيس لدى ريستاد إنرجي “هذا مؤشر واضح على أن أسعار النفط تهم (السعودية) أكثر من حجم المعروض”.

وأضاف “تؤدي هذه التحركات إلى شح في سوق النفط العالمية ولن تؤدي إلا لنتيجة واحدة: ارتفاع أسعار النفط على مستوى العالم”.

وقالت السعودية وروسيا إنهما ستراجعان تخفيضات الإنتاج شهريا وقد تجريان تعديلات بشأنها وفقا لظروف السوق.

وكتب جيوفاني ستونوفو المحلل لدى يو.بي.إس في مذكرة للعملاء “مع تمديد خفض الإنتاج، نتوقع عجزا في السوق يزيد على 1.5 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من عام 2023”.

ويتوقع يو.بي.إس حاليا ارتفاع سعر خام برنت إلى 95 دولارا للبرميل بحلول نهاية العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى