آراء

الانتخابات المبكرة في المنهاج الوزاري للسوداني

رحيم العكيلي/قاضي متقاعد يكتب لـــ عراق_اوبزيرفر:

الانتخابات المبكرة في المنهاج الوزاري للسوداني

نشرت نسختين من المنهاج الوزاري لحكومة السيد السوداني احدهما جاء خاليا من ذكر الانتخابات المبكرة اذ نص على دعم مفوضية الانتخابات لتمكينها من اجراء انتخابات محلس النواب ومجالس المحافظات دون اي اشارةً للانتخابات المبكرة.
اما النسخة الثانية فقد اشارت الى تعديل قانون الانتخابات خلال ثلاثة اشهر واجراء انتخابات مبكرة خلال سنة.
وليس معلوما عندي اي المنهاجين هو الصحيح منهما .انما يظل الامر بشان الانتخابات المبكرة سواء مع اي النسختين رغم الاختلاف الكبير بين النسختين في الالفاظ وقطعية المواعيد.
فعلى فرض ان النسخة التي اشارت للانتخابات المبكرة خلال سنة هي الصحيحة فانها لا تعني سوى ما نصت عليه النسخة الاخرى التي لا تشير الى الانتخابات المبكرة .
والسبب هو عدم وجود نص قانوني ولا دستوري يحدد القيمة الالزامية للبرنامج الوزاري رغم ان المحكمة الاتحادية العليا في بعض قراراتها ذهبت الى عدم دستورية القوانين او النصوص القانونية التي تخالف البرنامج الوزاري،انما لم تجتهد بشكل صريح في توصيف البرنامج الوزراي والاساس الدستوري او القانوني لالزاميته،.
فالبرنامج الوزاري – من وجهة نظرىا – ليس سوى وعود او طموحات سياسية تعد الحكومة اًو تتعهد او تسعى لتحقيقها وهي قد تتحقق وقد لا تتحقق، لذلك لا نرى لها اي قيمة الزامية باي حال من الاحوال فلو كانت لها قيمة الزامية لكانت واجبة التنفيذ بشكل قاطع، وهو( اي وجوبية تنفيذ او تحقيق البرنامج الوزاري ) امر لا يتفق مع حقيقة البرنامج الوزاري الذي لم تنجز اي حكومة سابقة منه شئ يذكر على ارض الواقع ،.
وفي حدود ما يتعلق بالانتخابات المبكرة فان الاشارة اليها في البرنامج الوزاري مهما كانت صيغة والزامية الالفاظ التي وردت بشانها انما هو اشارة الى التزام الحكومة بتوفير الشروط اللازمة لاجراء الانتخابات فقط، وليس الزامية اجرائها ، لتعذر ان يكون معناه الفعلي الزامية اجراء تلك الانتخابات المبكرة لان الامر خارج صلاحيات وسلطات الحكومة. لان الانتخابات المبكرة منعقد بحل مجلس النواب وليس بارادة الحكومة او برنامجها الوزاري، فاذا لم يحل مجلس النواب نفسه فانه يتعذر مطلقا اجراء انتخابات مبكرة ولو هيئت الحكومة شروط ومتطلبات اجرائها وفق لوعدها في برنامجها الوزاري.
فتهيئة شروط ومتطلبات اجراءالانتخابات تنتهي عنده سلطات الحكومة ، اما اجراء الانتخابات المبكرة فمنعقدة بارادة مجلس النواب لوحده.
نعم، قد يكون منح مجلس النواب الثقة للحكومة على اساس برنامجها الوزراي المتضمن الوعد باجراء انتخابات مبكرة انما هو تعهد سياسي بالقبول باجرائها وفق ما وعد به البرنامج الوزاري انما يظل ذلك دوما مرتبط بحل مجلس النواب نفسه وبمدى تحقق شروط الحل والوقت الذي سيقبل به مجلس النواب حل نفسه، فاذا تعذر الحل لاي سبب قبل انتهاء الدورة البرلمانية لمجلس النواب الحالي تعذر اجراء الانتخابات المبكرة،، لذلك فان النص على انتخابات مبكرة خلال سنة في البرنامج الوزاري يظل وعد سياسي لا الزامية واقعية له .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى