آراء

الانفتاح على العالم

غالـب الشابندر يكتب لـ عراق اوبزيرفر

الانفتاح على العالم

زيارة رئيس وزراء العراق السيد محمد شياع السوداني فاتحة خير بالنسبة للعراق ، حتى اذا كانت مجرًد زيارة عادية ، فكيف وطبق التقارير الرسمية ان العراق وقع مع فرنسا اكثر من معاهدة استراتيجية تنص على استثمارات فرنسية في العراق تتصل بقطاعات صناعية وتقنية وصحية ، ذات سقوف عالية بمردوداتها الاقتصادية على كلا البلدين
الزيارة بحد ذاتها جيدة ، وقد تشجع دولًا كبرى اخرى على مزيد من الانفتاح على العراق ، وهو امر في غاية الاهمية ، ولكن مع كل هذا على الحكومة العراقية ان تدرك ان هذه الزيارة بكل ما انجز خلالها من اتفاقات وتفاهمات لا تجد طريقها الى التطبيق مالم يحقق العراق نسبة عالية من الامن والاستقرار
اما اذا تبقى الحكومة العراقية رهينة صراع المصالح الحزبية والعرقية والطائفية ، وتبقى مكتوفة الايدي امام تدخلات الجوار ، وتستمر الدولة العميقة في تنفيذ مخططها بل مخططاتها الاستحواذية على مقدرات البلد … بلحاظ هذه المقتربات سوف تبقى هذه الاتفاقيات والتفاهمات مجرد حبر على ورق
ومن المؤكد ان الحكومة الفرنسية والشركات الفرنسية والراسمال الفرنسي سوف يطلب من الجانب العراقي ضمانات امنية عالية الجهوزية لحماية مقدراتها ومنشآتها
وكادرها العامل فيما قررت المباشرة في تنفيذ هذه الاتفاقات والتفاهمات
السؤال المطروح حقا في هذا الموضوع على وجه خاص هو :-
هل حكومة السوداني قادرة على تنفيذ هذه الضمانات ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى