العراقالمحررخاص

البدراني يكشف اسباب انهيار الديمقراطي

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد المحلل السياسي الدكتور فاضل البدراني اليوم السبت، ان الخلافات بين الديمقراطي والوطني عميقة وجوهرية، وهي تتعاظم يوما بعد يوم ، وستستمر في هذا التباعد وسيزداد تدريجيا، وكل طرف له مبرراته فيما يتعلق بالمكاسب الحزبية فيما بينهما، فيما اشار الى ان الذي حدث ان القوى السياسية بدأت تفكر بالتحالف مع الوطني والجيل الجديد بعدما فهمت طبيعة التعامل السياسي في اللحظات الأخيرة .

وقال البدراني لوكالة “عراق اوبزيرفر “ان الوطني بدأ يقترب من القوى السياسية في بغداد،وهو يشكل منافس شديد للديمقراطي الكردستاني ، وهذا ما جعل القوى السياسية تجد ان الديمقراطي اخذ يبتعد عنها كثيرا ،وانه سيلجأ الى خيار الاتحاد الكردستاني والجيل الجديد باعتبارهما يمثلان الاقليم، وبهذه الحالة أدرك الديمقراطي، وفي كل مفاوضات مركزية مهمة تتعلق بتشكيل الحكومة او المصادقة على الموازنة ، وفي اللحظات الاخيرة ، فإن الديمقراطي ينسحب ليضع العصا في الدولاب لتحقيق مكاسب،  وكان ينجح.

ولفت المحلل السياسي الى ان الديمقراطي سوف يراقب الأمور، وإذا ما وجد ان هناك نية للقوى السياسية في بغداد بأنها ستمضي على المصادقة، وبعد أن يشرك الجيل الجديد والاتحاد الكردستاني ممكن ان يعود إلى صف القوى السياسية ويتحالف مع إدارة الدولة ، وهو دائما يريد أن يكسب إنجازات ، في اللحظات الاخير،، لكن هذه المرة يبدو أنه، في عزيمة للقوى السياسية الا تعطيه، وان تبقي الامور على ما هي عليه ، في التفاهمات العامة ، كما لا يوجد تراجع لصالح الديمقراطي الكردستاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى