رئيسية

البيت الأبيض: الرئيس بايدن أمر بشنِّ ضربات على ثلاثة مواقع بالعراق

واشنطن/ عراق أوبزيرفر

أعلن البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، أن رئيس الولايات المتحدة جو بايدن وجّه بشن ضربات جوية على ثلاثة مواقع تابعة لكتائب حزب الله والجماعات التابعة لها في العراق، وذلك رداً على الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية في اربيل واسفر عن اصابة ثلاثة جنود أمريكيين.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أطلع الرئيس بايدن في اتصال هاتفي بعد ظهر الاثنين، على الحادث، وتم تقديم عدة خيارات للرئيس، وأمر بايدن بشن الضربات خلال تلك المكالمة.

وأضاف البيان أن الضربات ركزت على “أنشطة الطائرات بدون طيار”، مبينا أن الجماعات التابعة لكتائب حزب الله العراقي ركزت بشكل خاص على أنشطة الطائرات بدون طيار.

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، في وقت سابق من فجر اليوم، شن القوات الأمريكية ضربات على 3 منشآت تستخدمها “كتائب حزب الله” والجماعات التابعة لها في العراق.

وقال أوستن، في بيان، إن “هذه الضربات الدقيقة هي رد على سلسلة من الهجمات ضد أفراد أمريكيين في العراق وسوريا من قبل الميليشيات التي ترعاها إيران، بما في ذلك هجوم شنته كتائب حزب الله التابعة لإيران والجماعات التابعة لها على قاعدة أربيل الجوية أدى إلى إصابة 3 أمريكيين، أحدهم في حالة حرجة”.

وأضاف أنه “لن نتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن الولايات المتحدة وقواتنا ومصالحنا، ولا توجد أولوية أعلى من ذلك”.

وتابع وزير الدفاع الأمريكي بالقول، إنه “بينما لا نسعى إلى تصعيد الصراع في المنطقة، فإننا ملتزمون ومستعدون تماما لاتخاذ المزيد من التدابير اللازمة لحماية شعبنا و منشآتنا”.

وصعّدت الفصائل الشيعية المسلحة، من هجماتها على القواعد العسكرية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا بعد أحداث 7 تشرين الأول/أكتوبر في فلسطين (طوفان الأقصى).

ويتمركز 900 جندي أميركي في سوريا و2500 في العراق في مهمة تقول الولايات المتحدة إنها تهدف إلى تقديم المشورة لقوات محلية ومساعدتها في محاولة منع تنظيم الدولة من معاودة الظهور بعد أن استولى في 2014 على مساحات شاسعة في العراق وسوريا قبل دحره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى