عربي ودولي

البيت الأبيض يعلن خضوع بايدن لفحص طبيب أعصاب

 

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

قال البيت الأبيض اليوم الاثنين إن الرئيس الأميركي جو بايدن لا يتلقى العلاج من مرض الشلل الرعاش “الباركنسون”، وذلك بعد ظهور تقارير تفيد بأن طبيباً متخصصاً في هذا المرض زار البيت الأبيض ثماني مرات العام المنصرم.

وتزايدت المخاوف من احتمال معاناة الرئيس من مرض لم يُكشف عنه منذ تعثر بايدن في مناظرته مع الجمهوري دونالد ترامب في 27 يونيو.وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن سجلات زوار البيت الأبيض تظهر أن الدكتور كيفن كانارد، طبيب الأعصاب المتخصص في اضطرابات الحركة والذي نشر في الآونة الأخيرة بحثاً عن مرض الشلل الرعاش، زار البيت الأبيض ثماني مرات منذ الصيف الماضي وحتى ربيع هذا العام.

ورفضت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير في مؤتمر صحفي تأكيد زيارة كانارد، قائلةً إنها تريد احترام خصوصية جميع المشاركين لأسباب أمنية.

وقالت إن بايدن خضع لفحص طبيب أعصاب ثلاث مرات ضمن فحوصه البدنية السنوية. وأكدت أن بايدن لا يعالج من الشلل الرعاش.

وجاء في تصريح أدلت به جان بيير للصحافيين “هل تلقى الرئيس علاجا من داء باركنسون؟ لا. هل يتلقى علاجا من داء باركنسون؟ لا. هل يتناول أدوية لداء باركنسون؟ لا”.

 

المصدر/ العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى