اقتصاد

التخطيط تشكل 10 فرق لوضع الخطة العامة لتنفيذ التعداد السكاني

بغداد / عراق اوبزيرفر

أوضحت وزارة التخطيط، اليوم الأربعاء، أسباب تأخر تنفيذ التعداد السكاني في العراق، فيما أشارت إلى المتطلبات الأساسية لتنفيذ التعداد السكاني، وحددت شرطاً للتنفيذ، مؤكدة أنه سيتم تشكيل 10 فرق متخصصة لوضع الخطة الشاملة لتنفيذ التعداد العام.

وقال المتحدث باسم الوزارة، عبد الزهرة الهنداوي، إن “عام 2023 كان من المفترض أن يشهد تنفيذ التعداد السكاني للسكان والمساكن، لكن ذلك كان مشروطاً باستكمال المتطلبات التفصيلية الكاملة للوصول إلى مرحلة التنفيذ”.
وتابع “حيث كان من المفترض أن ينفذ التعداد التجريبي في نهاية العام الماضي 2022، لكن بسبب عدم إقرار موازنة 22 20 وتأخر تشكيل الحكومة الحالية، بالتالي فالأمور لم تمض وفق ما خطط لها”.

وأضاف الهنداوي، أن “المتطلبات الأساسية لتنفيذ التعداد السكاني منها تنفيذ التعداد التجريبي، وتوفير الأجهزة اللوحية (التابلت) وعددها 150 جهازاً، وذلك يتطلب التعاقد مع شركات عالمية متخصصة لتوفير تلك الأجهزة وبمواصفات خاصة، فضلاً عن إنشاء مركز وطني متخصص لمعالجة البيانات، إضافة إلى تدريب العدادين والذي يبلغ عددهم من 130 إلى 150 ألف شخص”.

وأكمل بالقول: “كذلك نحتاج إلى توفير الصور الفضائية للوحدات الإدارية في عموم العراق، فضلاً عن عمليات الحزم والترقيم والحصر وهذه مرحلة مهمة وأساسية وتمثل العمود الفقري لتنفيذ التعداد وتجهيز تلك الأمور يستغرق 3 أشهر تقريباً”، مؤكداً أن “كل تلك المتطلبات الأساسية لا يمكن تنفيذ التعداد بدونها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى