العراقرئيسية

التخطيط تشكل 3 لجان لمناقشة ملفات الموازنة والنفط والمنافذ

بغداد / عراق أوبزيرفر

أعلن وزير التخطيط محمد علي تميم، تشكيل ثلاث لجان مشتركة لمناقشة ملفات الموازنة والنفط والغاز والمنافذ الحدودية بين الحكو مة الإتحادية وحكومة إقليم كوردستان.

وأكد تميم “توجه الحكومة ورئيس الوزراء من أجل حلحلة جميع المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل”.

جاء ذلك خلال الجلسة الرابعة للمجلس الوزاريّ للإقتصاد ترأسها وزير الخارجية فؤاد حسين، الإثنين (12 كانون الأول 2022)، بحضور وفد حكومة إقليم كوردستان.

الجلسة حضرها وزير التخطيط ووزراء الماليّة، التجارة،الصناعة، الزراعة، العمل والشؤون الاجتماعية والامين العام لمجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزيّ العراقيّ ومُستشاريّ رئيس الوزراء للشؤون الإقتصاديّة والقانونيّة.

بينما ضمّ وفد إقليم كوردستان وزير المالية والاقتصاد ووزير الثروات الطبيعية ورئيس ديوان الرقابة ورئيس ديوان الرئاسة وممثل إقليم كوردستان في بغداد وعدداً من المستشارين والمدراء العامون.

بيان وزارة الخارجية، أشار إلى “أهمية الجلوس إلى طاولة المناقشات من أجل حل جميع المسائل الاقتصادية العالقة”، فيما قام الجانبان بـ “مناقشة مسودة قانون الموازنة العامة الاتحادية” .

بدورها قدمت وزير المالية طيف سامي شرحاً عن “أهم فقرات مسودة القانون وماتضمنته المسودة”، مشيرة إلى “أهمية الاتفاق على الفقرات التي تخص إقليم كوردستان”.

من جانبه، ذكر وزير التخطيط محمد علي تميم إلى “توجه الحكومة رئيس الوزراء من أجل حلحلة جميع المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل كما تضمنه المنهاج الحكومي لها”.

وأعلن “تشكيل ثلاث لجان مشتركة مهمة تعنى الاولى بمناقشة مشتركة لقانون الموازنة العامة للدولة والثانية بقانون النفط والغاز والالتزامات المشتركة بهذا المجال والثالثة تختص بعمل المنافذ الحدودية وما يتعلق بها”.

وزير المالية والاقتصاد في إقليم كوردستان آوات جناب نوري إلى “عزم حكومة الاقليم في تصفير جميع المواضيع العالقة والشائكة “، طبقاً للبيان.

وزير الخارجية فؤاد حسين لفت إلى “وجود الارضية المشتركة والرغبة الوطنية لحل جميع المواضيع العالقة بالحوار والنقاش” .

وهذه هي المرة الثانية التي يزور وفد رفيع المستوى من حكومة إقليم كوردستان بغداد، بعد تشكیل الحكومة برئاسه‌ محمد شیاع السوداني لمناقشة الموازنة والمادة 140 وغيرها من القضايا العالقة بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الفيدرالية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى